للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

الكتاب الثاني:

وأما الكتاب الثاني فهو كتاب «كنى الشعراء ومن غلبت كنيته على اسمه» والنسخة تسجل اسم هذا الكتاب بهذا التمام في ص ١٢٠ من صفحات المصورة.

ولا ريب أن هذا كتاب مستقل، ذكره ابن النديم (١) باسم «كنى الشعراء» وتبعه ياقوت (٢)، وتصحف في النسخة باسم «كنز الشعراء».

أما صاحب كشف الظنون (٣) فيسميه «أكنى الشعراء»، ويذكره في حرف الهمزة! وهذا زلة وسهو منه.

[الكتاب الثالث]

والكتاب الثالث كتاب «ألقاب الشعراء ومن يعرف منهم بأمه».

ولم يذكره أحد من المترجمين بهذه التسمية، ولكن ذكروا «كتاب من سمى ببيت قاله» ذكره ابن النديم (٤) وتبعه ياقوت (٥). ويظهر أن هذه التسمية الأخيرة تسمية من تسميات العلماء مرادفة للأولى ولا تتعارض معها، إذ أن الذي سمى ببيت قاله هو عين الذي لقب ببيت قاله، فهو ضرب خاص من الألقاب داخل في نطاقها.

والمتتبع لهذا الكتاب يجده مطابقا لترجمته مضافا إليه في أواخره تعليلات لمن سمى ببيت قاله. وهذا لا يخرجه عن عنوانه «ألقاب الشعراء».


(١) في الفهرست ١٥٥.
(٢) معجم الأدباء ١٨: ١١٦.
(٣) كشف الظنون ١: ١٣٥.
(٤) الفهرست ١٥٥.
(٥) في معجم الأدباء ١٨: ١٦٦.

<<  <   >  >>