للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

ومنهم:

[سالم بن دارة]

أخو بني عبد الله بن غطفان. وقد مر حديثه في المغتالين (١).

ومنهم:

عقيبة بن هبيرة الأسدي

أخو بني نصر بن قعين (٢). وكان له بنت أو ربيبة، وكان له ابن عم يقال له تميم بن الأخثم، وكانت له بنية، فلعبت هي وبنت عقيبة، فكسرت بنت تميم ثنيّة بنت عقيبة، فذهب تميم فجمع أشراف بني أسد، فأتى عقيبة لما يعلم من فتكه، فقال له. يا ابن عمّ، إنه قد كان ما ترى، فدونك ابنتي فاكسر ثنّيتها، وإن شئت فثنيّتى. وإن شئت فالعفو؛ وهي جارية بعد لم تثغر، وهي تنبت. فقال القوم: أنصفك الرجل. فقال: والله لأقتلنه. فأعادوا عليه، فأعاد عليهم مثل ذلك، فقالوا لتميم: [قم (٣)]. وظنوا أن عقبيه يلعب، وعرف تميم أنه يفعل؛ لفتكه.

فمكث تميم سنة يتحرز منه، وأمسى ذات يوم وهو صائم فصلى في مسجد قومه ثم دخل داره وغفل أن يغلق الباب، فدخل عليه عقيبة بالسيف فضربه حتى قتله، وتصايح النساء، وأخذ عقيبة فرفع إلى مصعب بن الزبير، فسأله فلم يجحد قتله ولتميم ابن يقال له عنبسة، فتى شابّ، فأعطى فيه منصور (٤) دية،


(١) انظر ما مضى في ص ١٥٦.
(٢) في المحبر ٢١٨: «عقيبة بن هبيرة بن ربيعة بن جذيمة بن مالك بن نصر بن قعين».
(٣) التكملة من المحبر.
(٤) كذا في النسختين، وفي المحبر: «منظور». ولعله منظور بن زبان بن سيار الفزاري، أبو تماضر زوج عبيد اللّه بن الزبير. انظر نسب قريش ٣٢٩.

<<  <   >  >>