للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[تمهيد]

اعتمد الخطيب - رحمه الله - في تفسيره على تفاسير من سبقه من المفسرين، وكان لها أثر مباشر على الاستنباط عنده؛ إذ جاءت أكثراستنباطاته نقلاً عن هذه التفاسير، وإن انفرد ببعض الاستنباطات إلا أنها قليلة جداً مقارنةً بالمنقول عن غيره.

وقد صَّرح الخطيب بذلك في مقدمة تفسيره فقال: (وقد تلقّيت التفسير بحمد الله من تفاسير متعدّدة رواية ودراية، عن أئمة ظهرت وبهرت مفاخرهم، واشتهرت وانتشرت مآثرهم، جمعني الله وإياهم والمسلمين في مستقر رحمته بمحمد وآله وصحابته). (١)

كما أشار إلى ذلك في خاتمة تفسيره بقوله: (فدونك تفسيراً كأنه سبيكة عسجد، أو درٌ مُنضَّد، جمع من التفاسير معظمها) (٢)

وتجدر الإشارة إلى أن نسبة هذه الاستنباطات إلى غير الخطيب نسبة إنشاء، لا تنفي جواز نسبتها إليه نسبة تأييد وموافقة، فهي بهذا الاعتبار تصلح أن تُعدَّ استنباطاتٍ له.


(١) السراج المنير (١/ ٣)
(٢) السراج المنير (٤/ ٦١٨)

<<  <   >  >>