للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

رابعاً: البقاعي (١)

اعتمد الخطيب في استنباطاته على نظم الدرر في تناسب الآي والسور، واستفاد منه في بعض المواضع (٢)، خاصة فيما يتعلق بمناسبة الآيات والألفاظ، وأسرار التقديم والتأخير، وبعض الإشارات الدقيقة، واللطائف.

هذا والمتتبع لتفسير الخطيب- رحمه الله - واستنباطاته يقف على مصادر أخرى غيرها، ولا شك أن كثرة مصادر الخطيب في استنباطاته تبين مدى الجهد الذي بذله في جمع هذا التفسير وإخراجه، مما يدلُّ على سعة اطلاعه، واجتهاده رحمه الله.

كما تجدر الإشارة هنا إلى أنه ليس مجرد ناقل وملخص بل هو ناقد مدقق، وكان هذا واضحًا في موقفه من الأقوال والآراء التي أخذها عن مصادره المختلفة، حيث ظهرت براعته في عرض الآراء ونقدها، فرحمه الله رحمة واسعة، وأجزل له المثوبة والأجر.


(١) أبو الحسن، برهان الدين إبراهيم بن عمر بن حسن الرُّبَاط بن علي بن أبي بكر البقاعي مؤرخ أديب. له: مصاعد النظر للإشراف على مقاصد السور، ونظم الدرر في تناسب الآيات والسور، والقول المفيد في أصول التجويد، وغيرها. وتوفي سنة ٨٨٥ هـ. ينظر: الأعلام (١/ ٥٦)، والضوء اللامع (١/ ١٠١)
(٢) ينظر: السراج المنير (١/ ١٨٠) الاستنباط رقم: ٤٥، و (١/ ٣٨٤) الاستنباط رقم: ٦٠، و (٣/ ١٩٨) الاستنباط رقم: ١٧٠، و (٤/ ٢٩٤) الاستنباط رقم: ٢١٨، و (٤/ ٧٠٨) الاستنباط رقم: ٢٣٥.

<<  <   >  >>