للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[سورة الحجر]

إيثار التلذذ والتنعم في الدنيا يؤدّي إلى طول الأمل.

قال الله تعالى: {ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمُ الْأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ} [الحجر: ٣].

قال الخطيب الشربيني - رحمه الله -: (في الآية دليل على أنّ إيثار التلذذ والتنعم في الدنيا يؤدّي إلى طول الأمل وليس ذلك من أخلاق المؤمنين). (١)

الدراسة:

استنبط الخطيب - رحمه الله - من الآية بدلالة اللازم استنباطاً تربوياً، وهو أن إيثار التلذذ والتنعم في الدنيا يؤدّي إلى طول الأمل، والركون إلى الدنيا وزينتها، وليس هذا من أخلاق المؤمنين، إذ المعنى: اتركهم يا محمد على ما هم عليه من الاشتغال بالأكل ونحوه من متاع الدنيا، ويلهِهُم توقعهم لطول الأعمار واستقامة الأحوال عن الاستعداد للمعاد، فإن إلهاء الأمل لهم عن اتّباعك سوف يعلمون عاقبته بعد حين، وفي هذا تهديد وزجر لهم، وأنه لا واعظ لهم إلا معاينة ما ينذرون به حين لا ينفعهم (٢)، وهذا يدل على ذمِّ طول الأمل وسوء عاقبته وحرمان صاحبه.


(١) السراج المنير (٢/ ٢١٧)
(٢) ينظر: الكشاف للزمخشري (٢/ ٥٧٠)، وأنوار التنزيل للبيضاوي (٣/ ٢٠٦)

<<  <   >  >>