للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[سورة النحل]

إمكانية سقوط بعض العقاب عن المؤمنين بفضل الله تعالى.

{لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ} [النحل: ٢٥].

قال الخطيب الشربيني - رحمه الله تعالى-: ({كَامِلَةً} لئلا يتوهم أنه يكفر عنهم شيء بسبب البلايا التي أصابتهم في الدنيا وأعمال البرّ التي عملوها في الدنيا، بل يعاقبون بكل أوزارهم {يَوْمَ الْقِيَامَةِ} الذي لا شك فيه ولا محيص عن إتيانه. قال الرازي: «وهذا يدل على أنه تعالى قد يسقط بعض العقاب عن المؤمنين، إذ لو كان هذا المعنى حاصلاً في حق الكل، لم يكن لتخصيص هؤلاء الكفار بهذا التكميل فائدة» (١)). (٢)

الدراسة:

نقل الخطيب عن الرازي (٣) استنباط إمكانية سقوط بعض العقاب عن المؤمنين بدلالة مفهوم المخالفة؛ إذ تخصيص أوزار الكافرين بكونها كاملة، يفيد أن أوزار غيرهم من المؤمنين تحتمل النقص.

وهذه لطيفة من لطائف الاستنباط عند الخطيب ملحظها حسن دقيق، إذ لا معنى لتقييد أوزار الكافرين بكونها كاملة إلا أن أوزار غيرهم من المؤمنين ليست كذلك.


(١) ينظر: التفسير الكبير (٢٠/ ١٩٧)
(٢) السراج المنير (٢/ ٢٥٣)
(٣) وهذه من المواضع التي صرَّح فيها الخطيب بمن نقل الاستنباط عنه.

<<  <   >  >>