للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

المبحث الثاني:

المصادر الفرعية، وهي التي لا يعتمد عليها إلا قليلاً أو نادراً. (١)

أولا: الخازن (٢)

تأثر الخطيب بتفسير لباب التأويل للخازن، فنقل عنه بعض النقولات (٣)، والتي غالباً ما تكون نقلاً عن الرازي في تفسيره، لكنه يستفيد من الخازن في تلخيص كلام الرازي وتحريره، فينقل عن الخازن نصَّ كلامه، وإن كان الاستنباط في أصله للرازي.

ثانياً: أبو حيان (٤):

يعدُ تفسير البحر المحيط لأبي حيان أحد المصادرالفرعية المعتبرة عند الخطيب في استنباطاته، يستفيد منه بين الفينة والأخرى (٥)، خاصة فيما يتعلق بالجانب اللغوي والنحوي في بعض الاستنباطات، ولا يخفى ما لأبي حيان من باع طويل في هذا الفن.

ثالثاً: ابن عادل الحنبلي (٦):

استفاد الخطيب من تفسير اللباب في علوم الكتاب لابن عادل في مواضع محدودة من استنباطاته، وأورد في ثنايا تفسيره استنباطات لطيفة دقيقة نقلها عنه (٧). خاصة ما يتصل بجانب اللغة ومرسوم الخط، لكنها تُعدُّ قليلة مقارنة بغيره من الكتب والتفاسير، مما يمكن تصنيفه كمرجع ثانوي غير أساسي من مصادر الاستنباط عند الخطيب.


(١) مرتبة حسب تسلسل الوفيات
(٢) هو علي بن محمد بن إبراهيم بن عمر بن خليل، أبو الحسن، المفسر، الفقيه، المحدث، المؤرخ، اشتهر بالخازن فقد كان خازن كتب خانقاه، بجوار المسجد الأموي، شافعي المذهب، له تفسير لباب التأويل، وشرح العمدة، في الفقه وأصوله، توفي وهي سنة (٧٤١ هـ) ينظر: طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة (٣/ ٤٢)، والدرر الكامنة (٤/ ١١٥، ١١٦)
(٣) ينظر: السراج المنير (٢/ ١٤٢) والاستنباط رقم: ١٢٤، و (٢/ ٢٠٦) الاستنباط رقم: ١٣٠، و (٤/ ٤٧٩) الاستنباط رقم: ٢٢٤.
(٤) هو محمد بن يوسف بن علي بن حيان، أثير الدين أبو حيان الأندلسي الجياني الغرناطي، المقريء النحوي، برع في العربية والتفسير والفقه، والحديث والتراجم والقراءات، وكان كثير النظم من الأشعار والموشحات، توفي سنة ٧٥٤ هـ. ينظر: معرفة القراء الكبار للذهبي (٣/ ١٤٧١)، والدرر الكامنة لابن حجر (٤/ ٣٠٢).
(٥) ينظر: السراج المنير (١/ ١٠) الاستنباط رقم: ٤، و (١/ ٤٤٦) الاستنباط رقم: ٧٥، و (١/ ٤٧٣) الاستنباط رقم: ٧٦، و (١/ ٦٢٦) الاستنباط رقم: ٩٨، و (٢/ ٢١٧) الاستنباط رقم: ١٣٢.
(٦) هو عمر بن علي بن عادل الحنبلي الدمشقيّ، أبو حفص، سراج الدين، صاحب التفسير الكبير (اللباب في علوم الكتاب)، له حاشية على المحرر في الفقه الحنبلي، توفي بعد سنة ٨٨٠ هـ. ينظر: الأعلام للزركلي (٥/ ٥٨)، ومعجم المؤلفين (٢/ ٥٦٨).
(٧) ينظر: السراج المنير (٤/ ٦٨٩) والاستنباط رقم: ٢٣٤، و (٣/ ٨١) الاستنباط رقم، و (٣/ ٧٠٨) الاستنباط رقم: ٢٠١.

<<  <   >  >>