للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[المطلب الثاني: الاستنباط بالربط بين آيتين أو أكثر.]

وهو ما يسمى بدلالة التركيب أو الجمع بين الآيات، وهذا النوع من الاستنباط من أدقَّ أنواع الاستنباط وألطفه.

قال ابن القيّم بعد أن ذكر دلالة الإفراد: (أو بدلالة التركيب، وهو ضم نصٍ إلى نص آخر، وهي غير دلالة الاقتران، بل هي ألطف منها وأدق وأصح). (١)

والاستنباط بدلالة التركيب هو الأقل وروداً عند الخطيب - رحمه الله - من بين مجموع الاستنباطات.

ومن الأمثلة على الاستنباط بدلالة التركيب عند الخطيب:

- عند قوله تعالى: {وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا} [الأحقاف: ١٥]

قال الخطيب - رحمه الله -: (وفي ذلك دلالة على أنّ أقل مدّة الحمل ستة أشهر، لأنه لما كان مجموع مدة الحمل والرضاع ثلاثين شهراً، وقال تعالى: {وَالْوَالِدَاتُ


(١) إعلام الموقعين عن رب العالمين (١/ ٢٧٣)

<<  <   >  >>