للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وممن صحبه (١) الحسين بن المغيرة النَّبعي (٢)، وأحمد بن عبد الله الكرندي، وكان هؤلاء السلاطين، أهل سنة ومجانبة [٧٧] لما عليه الصليحيون من السمعلة (٣)، وللمخائيين رياسة قديمة بسبب جهادهم - هم والكرنديون والأنْبُع والوائليون - للقرمطي أيام الحوالي (٤). وولِيَ أبو يعقوب المخائي للحوالي حصن التعكر ومخلافه، فاخْتَدَعَهُ عنه الهيثمي فأخذه منه، وكانت ولاية بني الهيثم للتعكر وأعماله، من سنة اثنتين وأربعين وثلاثمائة، إلى جمادى الأولى سنة سبع (٥) وعشرين وأربعمائة، وكانت دولتهم خمساً وثمانين سنة.

فأولهم: محمد بن الهيثم الهيثمي، أخذ التعكر بمُقامه مع ابن وردانٍ (٦) ثم تولاه بعده ولده عبد الله بن محمد إلى أن قتل بالرعارع، لسبع ليال بقين من جمادى الأولى سنة خمسين (٧) وثلاثمائة. وكانت ولاية (٨) محمد بن الهيثم لمدينة عدن، في سنة ثلاث وأربعين وثلاثمائة. مات محمد بن الهيثم لاثنتي عشرة ليلة خلت من شعبان سنة إحدى وخمسين وثلاثمائة، ودخل الأستاذ ذَكيٌ علي ابن الأغَرّ بن الهيثم في سنة أربع وخمسين وثلاثمائة، وقبض عليه وعلى ابن (٩) رباح، ووجه


(١) أي الفقيه أبو بكر بن جعفر.
(٢) في ص ١٠٥ من السبع السابع من كتاب «عيون الأخبار لإدريس عماد الدين»: حسين من المغيرة التبعي، بالتاء وكرره في أماكن متفرقة. والأرجح أنها بالنون نسبه إلى «الأنبوع» كما سيأتي بعد أسطر.
(٣) أي الإنتساب إلى مذهب الإسماعلية الباطنية.
(٤) الحوالي الذي عاصر القرمطي [علي بن الفضل] هو أسعد بن أبي يعفر ابن عبد الرحيم، كانت ولايته سنة ٢٨٥ تقريباً ومات سنة ٣٣٣ هـ (بلوغ المرام ١٩).
(٥) في ح و ب: تسع.
(٦) هو علي بن وردان مولى الحواليين غلب على ملكهم نحو سنة ٣٣٢ هـ. وتوفي سنة ٣٥٠ (بلوغ المرام ١٩ وتأريخ اليمن للواسعي ص ١٥٧).
(٧) في ع: سبعين.
(٨) في ب: وراثة.
(٩) كلمة «ابن» محذوفة من ح و ب.

<<  <  ج: ص:  >  >>