للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

بهما إلى زبيد، ومعهما الحسين بن الأشعري [ثم ولى [٧٨] بعد ذلك، مالك ابن عبد الله بن الهيثم إلى أن مات بالتعكر يوم الجمعة لخمس بقين من جمادى الأولى، سنة خمس وأربعمائة [وولي بعده عبد الله بن أخيه] (١)، إلى أن مات ليلة الإثنين، لثلاث وعشرين ليلة خلت من شهر رمضان، من سنة إحدى وعشرين وأربعمائة.

ثم بعده أحمد ومحمد ابنا إسحاق الهيثمي في الثلاثة المذكورة، وكان في التعكر طعامٌ كثير، فأنفقاه مدة (ولايتهما) (٢) وإقامتهما فيه، وكان السعر غالياً وأظنه سنة العروسين التي ذكرها عمرو بن يحيى الهيثمي (٣) شاعر الصليحي في ديوانه، يوم نهض لحصارهما، أحمد بن عبد الله الكرندي، من يوم الجمعة من جمادي الأولى سنة ٤٢٩ هـ، وساعده الحسين بن المغيرة النبعي، واجتمعا في الضهابي، وطلعوا التعكر يوم الثلاثاء لسبع خلون من جمادى الأولى سنة تسع وعشرين وأربعمائة، ومعهما عسكر كثير، وحاصر الكرندي ابني إسحاق الحوالي من ذي القعدة، فَأَخَذ التعكر منهما في هذه السنة المذكورة، وهي سنة تسع وعشرين وأربعمائة، وولاه أخاه] (*) من سنة اثنتين وأربعين [٧٩] وثلاثمائة، إلى يوم الثلاثاء السابع من جمادى الأولى سنة سبع وعشرين وأربعمائة. (وكانت وفاة أبي بكر بن جعفر سنة خمسمائة) (٤).

ومنهم: الشيخ الفقيه الفرضي، إسحاق (٥) بن يوسف بن يعقوب بن عبد الصمد الصَّرْدَفِيُ نفع الله به.


(*) ساقط من ح.
(١) في ع: وولي بعده عبد الله بن المكراني بن عبد الله بن حبه (؟).
(٢) زيادة من ع.
(٣) أورد له عمارة في «مختصر المفيد» ص ١٥٠ و ١٥١ بعض شعره.
(٤) تكملة من ح و ب.
(٥) ترجم له الجندي لوحة ٨١.

<<  <  ج: ص:  >  >>