للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

فصل

في ذكر فقهاء التابعين في اليمن

فمنهم: أبو عبد الرحمن طاووس بن كيسان اليماني (١)، مولى أبناء الفُرس.

ونسبه الكلاباذي: ويقال الهمداني الخولاني اليماني، وذَكَر اختلافاً في ولايته، تفقه بابن عمر وابن عباس وأبي هريرة، وذكر في تأريخ صنعاء (٢) (أنه ولى قضاء صنعاء) (٣) والجند. قال الكَلاباذي (٤): وكان ينزل الجَنَد، وأخذ عنه عمرو بن دينار، والزهري، وابنه عبد الله بن طاووس، وكان فقيهاً جليلاً، مات طاووس بمكة حاجاً قبل التروية بيوم، سنة ست ومائة، وصلى عليه هشام بن عبد الملك. وهو خليفة يومئذ، وكان ابنه عبد الله بن طاووس (٥) من الفقهاء وممن حَمَلَ عنه الحديث، وولي القضاء بعد والده، وكان لعبد الله بن طاووس هذا، ابنان فقيهان: محمد وطاووس ابنا عبد الله بن طاووس، مات عبد الله بن طاووس سنة (٦) (ولاية) (٧) السفاح.


(١) ترجمته في تهذيب التهذيب ٥: ٨ والهداية والإرشاد للكلاباذي ورقة ٧٣. وله أيضاً ترجمة مستفيضة في تأريخ صنعاء للرازي من لوحة ١٩١ - ٢١٥ ضمّنها أقواله ووصاياه وما رواه من الأحاديث.
(٢) تأريخ صنعاء لوحة ١٩٢.
(٣) زيادة في ح.
(٤) راجع كتابه "الهداية والإرشاد في معرفة أهل الثقة والسداد" ورقة ٧٣.
(٥) توفي سنة ١٣٢ وترجمته في تهذيب التهذيب ١: ٢٦٧.
(٦) أي سنة ١٣٢، وهي سنة ولاية أبي العباس السفاح وبدء دولة العباسيين.
(٧) تكملة من ح و ع.

<<  <  ج: ص:  >  >>