للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

فصل

ثم أفضت الولاية إلى الوليد (١) بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص ابن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف. وكانت ولاية اليمن في أيامه وأيام الحجاج ابن يوسف (٢)، إلى محمد بن يوسف (٣) أخِ الحجاج، وكان وهب بن منبّه يقصّ أيام محمد بن يوسف، وعلى الجَنَد وافد بن سلمة (٤)، وعلى صنعاء والجند أيام هشام ابن عبد الملك (٥)، يوسف بن عمر الثقفي (٦)، أقام والياً ثلاث (٧) عشرة سنة واستخلف ابنه الصلت (٨) خمس سنين، لما خرج يوسف إلى العراق، مات عبد الملك بن مروان سنة ست وثمانين، وهو ابن ثمان وخمسين سنة. وذكر القتيبي (٩): أنه مات وله اثنان وستون سنة (١٠).


(١) كانت خلافته من سنة ٨٦ إلى سنة ٩٦ هـ.
(٢) تهذيب التهذيب (٢: ٢١٠ وابن خلكان ١: ١٢٣).
(٣) ولاه عبد الملك بن مروان اليمن، فلم يزل والياً حتى مات بها (المعارف ١٧٣).
(٤) في السلوك لوحة ٥٤: واقد بالقاف. وفي الإكمال ورقة ٣٠٩: وافد بن سلامة، ويقال فيه بالقاف.
(٥) كانت خلافته من سنة ١٠٥ إلى سنة ١٢٥ هـ.
(٦) هو ابن عم الحجاج بن يوسف الثقفي. وقد قتل في السجن سنة ١٢٧ هـ. (المعارف ١٧٤ وابن خلكان ٢: ٣٦٠).
(٧) في ع: ثماني عشر. وهو خطأ لأن يوسف بن عمر تولى على اليمن من سنة ١٠٦ إلى ١٢٠ (ابن خلكان ٢: ٣٦٠).
(٨) ترجمته عند ابن خلكان ٢: ٣٦٠ ضمن ترجمة أبيه.
(٩) هو ابن قتيبة: عبد الله بن مسلم المتوفي سنة ٢٧٦ صاحب كتاب المعارف وكتاب عيون الأخبار، وجاء اسمه في الأصول الثلاثة محرفاً: العتبي، العيني، الشعبي.
(١٠) المعارف ١: ١٥٦.

<<  <  ج: ص:  >  >>