للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

السنن» عن مؤلفه ابن أبي الجارود (١)

ومنهم: تلميذه عبد العزيز بن ريحى (٢) من حُرازة، سكن المعافر.

ومنهم: عبد الله بن علي من آل زرقان (٣)، حي من مراد، سمع في ذمار من أبي زيد المَرْوَزِي (٤) الجامع الصحيح للبخاري. قال القاضي طاهر بن يحيى بن أبي الخير العمراني (٥): ورأيت أصله في ذلك مخالفاً في الترتيب، لسماع أبي ذر الهروي (٦)


(١) هو أبو الوليد موسى بن أبي الجارود المكي، راوي كتاب الأمالي عن الإمام الشافعي، وأحد الثقات من أصحابه. لم تعرف سنة وفاته (طبقات الشيرازي ٨١ طبقات السبكي ١: ٢٧٤).
(٢) كذا في الأصل و ع. وفي ح: زنجي. وفي ب والسلوك لوحة ٧٤: الريحي ويبدو أن الصواب «يحيى» كما جاء في الكتب الآتية: السبكي ١: ٢٦٤ والفاسي ٣: ٨٥ ب: والشيرازي ٨٤ والخطيب البغدادي ١٠: ٤٤٩، وذكروا اسمه كاملاً: عبد العزيز بن يحي بن عبد العزيز بن مسلم بن ميمون الكناني المكي مؤلف كتاب «الحيدة» أخذ عن الشافعي وعاصر بن أبي الجارود المذكور وناظر بشر المريسي عند المأمون في نفي خلق القرآن، وطالت صحبته للشافعي، وخرج معه إلى اليمن وعاش إلى حدود ٢٤٠ سنة هـ.
(٣) ح: عبد الله بن علي بن زرقان. ترجم له الجندي ٦٩.
(٤) أبو زيد محمد بن أحمد بن عبد الله بن محمد الفاشاني - بالفاء والشين - المرزوي دخل بغداد وحدث بها ثم خرج إلى مكة وجاور بها سبع سنين، وحدث هناك بصحيح البخاري عن محمد بن يوسف الفربري تلميذ البخاري وراوي صحيحه. قال الخطيب البغدادي عن أبي زيد هذا: أنه أجل من روى هذا الكتاب [صحيح البخاري] توفي سنة ٣٧١ هـ، ولم يرد في الكتب الآتية أنه دخل اليمن. (طبقات الشيرازي ٩٤ السبكي ٢: ١٠٨ الخطيب البغدادي ١: ٣١٤ ابن خلكان ١: ٤٦١ وعند الجندي في السلوك ٧٠، أنه دخل ذمار من أرض اليمن.
(٥) سترد ترجمته فيما بعد.
(٦) هو الإمام الحافظ عبد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن عفير الأنصاري المالكي المعروف بأبي ذر الهروي، ولد سنة ٣٥٥ تقريباً وتوفي سنة ٤٣٤ هـ (تذكرة الحفاظ ٣: ٢٨٤ و تأريخ بغداد ١١: ١٤١).

<<  <  ج: ص:  >  >>