للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وليى القضاء في الجَنَد (١)، ثم ولى قضاء الجُؤَة (٢)، أيام المفضل، أخذ عن الشيخ عبد الملك بن أبي ميسرة.

ومنهم: الشيخ الزاهد يحيى (٣) بن عبد العليم، وأصله من خَدِير، وله فيها قرابة، يعرفون ببني الأعمى، وهم آل أبي ذُرَةٍ (٤)، في حُجَرَةٍ، قرية من قرى خدير، وكان فيهم شيخ أعرفه، يسمى القاضي محمد بن أحمد (٥) بن أبي ذُرَةٍ (٦)، يأتي أيام القاضي زيد بن عبد الله [٨٥] وابنه (٧) محمد، وكان هذا الشيخ يحيى ابن عبد العليم، خال القاضي أبي بكر بن محمد اليافعي، وقد روي أنه قد وليى (بعض) (٨) أمر مسجد الجَنَد، وكان إمامهم فيه زمنُ المفضل، أخذ ابن عبد العليم هذا، عن الشيخ عبد الملك بن محمد بن أبي ميسرة، وأبي القاضي (٩) أبي بكر، «مختصر المزني» وكتاب «الرسالة للشافعي» ولا أعلم تأريخهما (١٠).


(١) في ح: الجؤه.
(٢) في ح: الجند.
(٣) ترجم له الجندي في السلوك لوحة ٨٣.
(٤) هذه العبارة في ع: وهم الذين ينسبون إلى أبي ذر؟!
(٥) في الأصل: القاضي أحمد بن محمد … وما أثبتنا من ح و ع وهو الصواب كما سيأتي في ترجمته فيما بعد.
(٦) في ع: أبي ذر.
(٧) في ح: وأبيه (تصحيف).
(٨) تكملة من ح و ع و ب.
(٩) كذا في ح و ب. وفي الأصل: هو أب القاضي.
(١٠) أي: القاضي أبي بكر اليافعي وأبيه محمد اليافعي، كما يفهم من عبارة السلوك لأنها أوضح.

<<  <  ج: ص:  >  >>