للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وقبره (١) فيها (٢).

ومنهم: شيخي عبد الله (٣) بن محمد بن سالم، ولد في شهر صفر سنة اثنتين وخمسمائة، ومات لسبع خلون من المحرم سنة ثماني وسبعين وخمسمائة.

وولد أخوه أحمد بن محمد بن سالم، في شهر شعبان سنة ثماني وخمسمائة، ومات في شهر صفر سنة إحدى وخمسين وخمسمائة.

وولد أخوه علي بن محمد بن سالم، في المحرم سنة عشر وخمسمائة، ومات في ذي القعدة سنة ثماني وستين وخمسمائة.

ومنهم: الفقيه محمد بن حميد بن أبي الخير الزَّوْقَري، ولد سنة … (٤) ومات في شوال سنة سبع وسبعين (٥) وخمسمائة، وهو ابن تسعين سنة، مشايخه


= ثم انتقل إلى مصر ومات سنة ٥٧٦ بثغر الأسكندرية، ونقلته أخته ست الشام بنت أيوب إلى دمشق، ودفنته في مدرستها التي أنشأتها بظاهر دمشق، فهناك قبره. (ابن خلكان ١: ٩٩).
(١) قبره في دمشق كما في الحاشية السابقة.
(٢) في الأصل و ع - ولا يوجد في ح و ب - زيادة بعد ذلك مندمجة في المتن نصها: «قال ابن خلكان: إنه مات بالأسكندرية ونقلته أخته ست الشام بنت أيوب إلى مقبرتهم بدمشق وقبره هنالك، وهذا يخالف ما قاله في الطبقات: إنه مات سنة تسع وسبعين وخمسمائة».
ويظهر أن هذه العبارة نقلها بعضهم من ابن خلكان، وأثبتها على هامش نسخته ليعلق بها على كلام المؤلف (في الطبقات) ويحقق مكان دفن توران شاه، ثم جاء ناسخ نسخة الأصل، وناسخ نسخة ع. فأدمجوها في المتن على أنها من كلام المؤلف (ابن سمرة). أما نسختي ح و ب فليس فيهما هذه العبارة.
(٣) ترجم له الجندي لوحة ١٤٥.
(٤) بياض بالأصول.
(٥) في الأصل و ح و ب: تسعين. وما أثبتنا من ع، وهو الصواب، لأن المؤلف مات قبل ذلك.

<<  <  ج: ص:  >  >>