للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

فصل

في معرفة أسماء الفقهاء والقضاة من بلادٍ (١) شتى

ففي مِرباط: مفتيها وفقيهها، محمد بن علي القَلْعي (٢)، له مصنفات حسنة، منها «قواعد المهذب» وغيره.

وفي أحْوَر: الفقيه محمد بن منصور النضيف (٣) فقيه مجود في علم [١٧٨] الفرائض والحساب، إمام في الحديث.

وفي مَيْفَعةَ: سعيد (٤) بن فرج، وراشد (٤) بن عبد الله بن أبي جياش العامري.

ومن أهل حضرموت، أذكر أبا زُنَيْج (٥). [و] أبا جحوش (٦). [و] أبا أكدرٍ (٧)، قاضي تَريم، جمع بين القراءات السبع والفقه. [و] أبا بُكَيْر (٧): لقيت أبا بُكَيْر هذا في عدن، له سمتٌ وهيبة، محافظاً على الصلاة في أول وقتها.

قتلا (٨) شهيدين في تريم، سنة خمس وسبعين وخمسمائة، في غزاة الأمير عز الدين


(١) في ح: بلدان.
(٢) في ح و ب: الفارفي. وترجم له الجندي ٢١٠ وافية قال فيها: القلعي - بفتح القاف وسكون اللام - نسبة إلى قلعة حلب المدينة المعروفة بالشام. وقيل بفتح القاف واللام نسبة إلى بلدة بالمغرب وقيل غير ذلك.
(٣) الجندي لوحة ٢١٢.
(٤) الجندي لوحة ٢١٧.
(٥) ضبطها الجندي بالعبارة لوحة ٢١٧ و ٤٤٧: بضم الزاي وفتح النون ثم ياء مثناه من تحت ثم جيم (على التصغير) وذكره أيضاً بامخرمة ٣: ٢٦٠.
(٦) الجندي لوحة ٢١٦ وبامخرمة ٣: ٢٦٠.
(٧) الجندي لوحة ٢١٦ وذكرهما مترادفين بقوله: أبو بكر أبو كدر. أما عند بامخرمة ص ٢٦٠ فذكر اسم: «أبا بكير، قاضي تريم جمع بين القراءات السبع والفقه» وهذا القول عن أبي أكدر، كما ذكر ذلك ابن سمرة والجندي.
(٨) كذا في الأصول: وعند الجندي وبامخرمة بصيغة المثنى. ولعل المقصود هما: =

<<  <  ج: ص:  >  >>