للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ليلة عيد الفطر سنة سبع وستين وخمسمائة، وهو ابن خمس وستين سنة، وحضر معهم سماع «صحيح البخاري» في مدينة إبّ.

ومنهم: محمد بن أبي بكر الزُّبَيدي (١).

ومنهم: يحيى (٢) بن أبي بكر بن أبي اليقظان، كان يدرّس في المسجد الصغير بذي السُّفال، مات بها سنة تسع وسبعين وخمسمائة، وقُبر هنالك، تفقه به جماعة، منهم:

الفقيه (٢) عبد الله بن زيد بن مهدي العُريقي، وأحمد بن مقبل، في خلال المدة التي استدعاه فيها الشيخ عبد الله بن عبد الوهاب إلى الظَّفِر، وذلك سنة تسع وستين وخمسمائة.

ومنهم: الفقيه عثمان بن أبي رَزام، تفقه بالإمام يحيى، وأخذ عنه ابنه علي ابن عثمان، ومات نحو السبعين وخمسمائة.

ومنهم: الفقيه محمد بن سعيد بن محمد، ولقبه سفيان، مات قافلاً من مكة سنة الجمعة، في رَاحَةِ بني شُرَيْف، سنة خمس وخمسين وخمسمائة، تفقه بالإمام يحيى، وسكن قرية المَعدِن في نَعيمة.

ومنهم: الفقيه الفاضل علي (٣) بن عباس بن عيسى بن مُفلح المُلَيْكي، أصله


(١) كذا مضبوطة في الأصل. بضم الزاي المشددة وفتح الباء.
(٢) ترجم له الجندي ١٥٣.
(٣) ترجم له الجندي ١٥٣. وبامخرمة ٢: ١٥٢.

<<  <  ج: ص:  >  >>