للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ومنهم: أبو وهب عبد الله بن منبه (١)، مولود بصنعاء، مولى الأبناء. قال البخاري: وقد ينسب إلى ذَمار، وهي على مرحلتين من صنعاء. قال وهب بن منبه (٢) قرأت من [كتب الله اثنين وسبعين كتاباً] (٣).

رَوى عن أبي هريرة وغيره من الصحابة، وكان الغالب عليه القصص. وقد ولىَ القضاء لعمر بن عبد العزيز، وكان له إخوة منهم:

همام بن منبه، وكان أكبر من وهب، روى عن أبي هريرة ومات قبل وهب، ومعقلٌ وعمرُ ابنا منبه، وقد ورد عنهما الخبر العام.

مات وهب بصنعاء، سنة عشر ومائة. وقال الشيخ أبو إسحاق (٤) سنة أربع عشر ومائة. وقال البخاري: روى وهب ومعمر عن همام بن منبه. وكان همام أكبر من وهب سمع من أبي هريرة، ومات همام سنة اثنين وثلاثين ومائة.

ومنهم: حنش (٥) بن عبد الله الصنعاني من الأبناء، يكنى أبا رشدين.

وذكره (الإمام مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري الحافظ) (٦) في طبقات التابعين من أهل اليمن [٤٤]، فسماه أبا رشدين الجَنَدي، كان مع علي كرم الله وجهه.


(١) سبق التعريف به. وله ترجمة مستفيضة في تأريخ صنعاء للرازي من لوحة ٢٢٠ - ٢٥٢.
(٢) ح: وقال ابن وهب.
(٣) العبارة في الأصل: «قرأت من كتب عبد الله بن سلام اثنين وسبعين كتاباً» وفي ع: «قرأت من كتب ابن عبد الله اثنين وسبعين كتاباً» وما أثبتنا من ح.
(٤) طبقات الشيرازي ص ٥١.
(٥) تهذيب التهذيب ٣: ٥٧ وتأريخ علماء الأندلس لابن الفرضى ١: ١٠٨.
(٦) تكملة من ح و ع.

<<  <  ج: ص:  >  >>