للمساهمة في دعم المكتبة الشاملة

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الفصل العشرون: في الأذكار التي تَطْرُدُ الشيطان

قد تقدم أن من قرأ آية الكرسي عند نومه لم يَقْرَبْه شيطان (١)، وأن من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلةٍ كَفَتاه (٢)، ومن قال في يومٍ مائة مرة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، كانت له حِرْزًا من الشيطان يومه كله (٣).

وقد قال تعالى: ﴿وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (٩٧) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (٩٨)[المؤمنون: ٩٧ - ٩٨].

وكان النبي ﷺ يقول: "أعوذ بالله السميع العليم، من الشيطان الرجيم، من همزه ونفخه ونفثه" (٤).

وقال ﷾: ﴿وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (٣٦)[فصلت: ٣٦].

والأذان يطرد الشيطان كما تقدم (٥).

وعن زيد بن أسلم: أنه وَلِيَ مَعادِنَ، فذكروا كثرة الجن بها، فأمرهم


(١) انظر: (ص: ٢٠٧، ٢٤٨).
(٢) انظر: (ص: ٢٤٨).
(٣) انظر: (ص: ١٦٠، ٢٠٦).
(٤) جزء من حديث جبير بن مطعمٍ ﵁ في الاستفتاح، وقد تقدم (ص: ٢٧٠).
(٥) انظر: (ص: ٢١٢).

<<  <  ج: ص:  >  >>