للمساهمة في دعم المكتبة الشاملة

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الفصل السادس والأربعون: في صياح الديكة والنهيق والنباح]

في "الصحيحين" عن أبي هريرة ﵁، عن النبي ﷺ قال: "إذا سمعتم نهيق الحمير، فتعوَّذوا بالله من الشيطان، فإنها رَأَتْ شيطانًا، وإذا سمعتم صياح الدِّيَكة، فَسَلُوا الله من فضله، فإنها رَأَتْ مَلَكًا" (١).

وفي "سنن أبي داود" عن جابر ﵁ قال: قال رسول الله ﷺ: "إذا سمعتم نباح الكلاب ونهيق الحمير بالليل، فتعوذوا بالله منهن، فإنَّهُنَّ يَرَيْنَ مالا تَرَوْنَ" رواه أبو داود (٢).


= "تاريخ دمشق" (٢٥/ ١٥٢ - ١٥٣) مرسلًا بإسنادٍ ضعيف.
وروي مرسلًا من وجهٍ آخر أحسن من هذا.
أخرجه ابن أبي شيبة في "المصنّف" (١٢/ ٢٠٥).
ومن وجهٍ آخر مرسلًا عند عبد الرزاق في "المصنّف" (١١/ ٤٣)، وتحرّف في مطبوعته "بنو مُغْوِية" إلى "بنو معاوية".
(١) "صحيح البخاري" (٣٣٠٣)، و"مسلم" (٢٧٢٩).
(٢) أخرجه أبو داود (٥١٠٤)، والبخاري في "الأدب المفرد" (١٢٣٣، ١٢٣٤)، والنسائي في "عمل اليوم والليلة" (٩٤٢)، وأحمد (٥/ ٤٢ - ٤٣) وغيرهم من طرقٍ.
وصححه ابن حبان (١٠٠٥)، والحاكم (١/ ٤٤٥) و (٤/ ٢٨٣ - ٢٨٤) على شرط مسلم، ولم يتعقبه الذهبي.

<<  <  ج: ص:  >  >>