للمساهمة في دعم المكتبة الشاملة

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وفي رواية أنها تقال سبع مرات (١).

وفي رواية الترمذي عن سعد بن أبي وقاص قال: قال رسول الله ﷺ: "دعوةُ ذي النون إذْ دعا وهو في بطن الحوت: ﴿لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ﴾ [الأنبياء: ٨٧]، لم يَدْعُ بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجيب له" (٢).

وفي روايةٍ له: "إني لأعلم كلمة لا يقولها مكروب إلا فرج الله عنه، كلمة أخي يونس ﵇".

وفي "مسند الإمام أحمد" و"صحيح ابن حبَّان" عن عبد الله بن مسعود عن النبي ﷺ قال: "ما أصاب عبدًا همٌّ ولا حَزَنٌ فقال: اللَّهُمَّ إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فِيَّ حكمُك، عدلٌ فِيَّ قضاؤك، أسألك بكل اسمٍ هو لك، سَمَّيْتَ به نفسك، أو أنزلته في


= (٢٤/ ١٥٤) وغيرهما. وفي الإسناد راوٍ فيه جهالة -أيضًا-.
وله شاهد من حديث ثوبان، وعائشة ﵄.
فالحديث حسن بمجموع ذلك.
وحسّنه ابن حجر في "النتائج" -كما في "الفتوحات الربانية" (٤/ ٩) -.
وانظر: "السلسلة الصحيحة" (٢٧٥٥).
(١) أخرجها إسحاق بن راهويه في "المسند" (٥/ ٣٣)، والنسائي في "عمل اليوم والليلة" (٦٥٠)، والطبراني في "الدعاء" (٢/ ١٢٧٦) عن عمر بن عبد العزيز مرسلًا.
والأشبه أنها خطأ، والمحفوظ رواية الحديث عن عمر بن عبد العزيز عن عبد الله بن جعفر عن أسماء باللفظ المتقدم.
(٢) تقدم تخريجه (ص: ٢٢٤).

<<  <  ج: ص:  >  >>