للمساهمة في دعم المكتبة الشاملة

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وقال عمران بن حصين: جاء رجل إلى النبى ﷺ فقال: السلام عليكم، فرد عليه، ثم جلس، فقال النبي ﷺ: "عشرٌ"، ثم جاء آخر فقال: السلام عليكم ورحمة الله، فرد عليه، فجلس، فقال: "عشرون"، ثم جاء آخر فقال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فرد عليه، فجلس، فقال: "ثلاثون". قال الترمذي: حديث حسن (١).

وعن أبي أمامة قال: قال رسول الله ﷺ: "إن أولى الناس بالله من بدأهم (٢) بالسلام" قال الترمذي: حديث حسن (٣).


(١) أخرجه أبو داود (٥١٩٥)، والترمذي (٢٦٨٩)، والنسائي في "عمل اليوم والليلة" (٣٣٧)، والبزّار (٩/ ٦٢ - ٦٣) وغيرهم.
قال الترمذي: "هذا حديث حسن غريب".
وقال البزار: "وهذا الحديث قد رُوِى نحو كلامه عن النبي ﷺ من وجوهٍ، وأحسن إسنادٍ يُروى عن النبي ﷺ هذا الإسناد، وإن كان قد رواه من هو أجلُّ من عمران فإسناد عمران أحسن".
وحسَّنه البيهقي في "شعب الإيمان" (١٥/ ٣٩١)، وابن حجر في "النتائج" -كما في "الفتوحات الربانية" (٥/ ٢٨٩) -.
إلّا أنّ له علّة!
قال الإمام أحمد في "المسند" (٦/ ٧٠٨ - ٧٠٩) عقب روايته للحديث:
"حدثنا هوذة عن عوفٍ عن أبي رجاء مرسلًا، وكذلك قال غيره".
وللحديث شواهد يتقوى بها مِنْ رواية جماعةٍ من الصحابة.
(٢) كذا في (ت) و (ح) و (ق)، وروايةِ أبي داود. وفي (م): "ابتدأهم". وليس الحديث عند الترمذي بهذا السّياق.
(٣) أخرجه الترمذي (٢٦٩٤)، وفي سنده ضعف.
وأخرجه أبو داود (٥١٩٧) -واللفظ له-، والبيهقي في "شعب الإيمان" =

<<  <  ج: ص:  >  >>