للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:

- أبو إسحاق الشيرازي ت ٤٧٦ هـ. (١)

- أبو صالح المؤذن ت ٤٧٠ هـ. (٢)

- أبو القاسم الزنجاني ت ٤٧١ هـ. (٣)

تلاميذه: (٤)

نظرا لما بلغه أبو المظفر من العلم فقد كثر طلابه حتى بلغوا خلقا كثيرا، حتى قال الذهبي في السير عندما بين عدد طلابه الذين سمعو منه: " وخلق كثير " (٥)


(١) هو جمال الدين ابراهيم بن علي بن يوسف الفيروزابادي الشيرازي الشافعي شيخ الإسلام، إمام، قدوة، مجتهد، علامة، مناظر، زاهد، عابد، كان إماما في الفقه والأصول والحديث والفنون الأخرى، قال الذهبي: " وبحسن نيته في العلم اشتهرت مصنفاته في الدنيا " توفي سنة ٤٧٦ هـ، وقد اجتمع به السمعاني ببغداد وأخذ عنه كما ذكر ابن كثير وغيره. انظر: سير أعلام النبلاء (١٨/ ٤٥٢).
(٢) أحمد بن عبد الملك بن علي النيسابوري، محدث خراسان، الإمام الحافظ، الزاهد، المسند، المفسر، المؤرخ، قال عبد الغافر الفارسي: هو نسيج وحده في طريقته وجمعه وإفادته، ما رأيت مثله في حفظ القرآن وجمع الأحاديث، وقال ابن كثير: " كتب الكثير وجمع وصنف، وكتب عن ألف شيخ ألف حديث " وله كتاب تاريخ المرو، توفي عام ٤٧٠ هـ. انظر: سير أعلام النبلاء (١٨/ ٤١٩)، والأعلام (١/ ١٦٣).
(٣) هو الإمام العلامة الحافظ القدوة العابد، شيخ الحرم أبو القاسم، سعد بن علي بن محمد بن علي بن الحسين الزنجاني الصوفي، من شيوخ السمعاني الذين تأثر بهم في حياته العلمية، من الذين كان لهم تأثير في انتقال السمعاني من مذهب الحنفية، والقدرية توفي سنة ٤٧١ هـ. انظر: سير أعلام النبلاء (١٨/ ٣٨٥)، الوافي بالوفيات (١٥/ ١١٢).
(٤) انظر: الأنساب (٧/ ٤٠)، وطبقات السبكي (٥/ ٣٣٦)، وسير أعلام النبلاء (٢٠/ ٨)، ووفيات الأعيان (٣/ ٢٢٥).
(٥) انظر: سير أعلام النبلاء (١٩/ ١١٥).

<<  <   >  >>