للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:

إتيان موسى عليه السلام بما يصطلون أهله به دليل أنهم في زمن الشتاء.

قال تعالى: {أَوْ آتِيكُمْ بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ} [النمل ٧].

• قال السمعاني - رحمه الله -: " وقوله: {لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ} فيه دليل على أنهم كانوا شاتين، وإنه أصابه البرد، والعرب تقول: هلم إلى الصلى والقرى ". (١)

الدراسة:

استنبط السمعاني من ظاهر الآية، أن موسى وأهله قد أصابهم البرد كونهم في فصل الشتاء، ووجه الدلالة ذهاب موسى عليه السلام ليأتي أهله بما يتوقدون، ويصطلون به من النار، ليتقوا به من هذا البرد، قال الرازي: " وذلك يدل على حاجة بهم إلى الاصطلاء وحينئذ لا يكون كذلك إلا في حال برد ". (٢)

وممن أشار إلى ذلك من المفسرين: البغوي، وابن كثير، والسيوطي، والألوسي. (٣)


(١) تفسير السمعاني (٤/ ٧٨).
(٢) مفاتيح الغيب (٢٤/ ١٥٦).
(٣) انظر: معالم التنزيل (٦/ ١٤٤)، وتفسير القرآن العظيم (٥/ ٢٧٦)، والدر المنثور (١١/ ٤٦١)، وروح المعاني (١٠/ ٢٨١).

<<  <   >  >>