للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء» (١) متفق على صحته من حديث ابن مسعود رضي الله عنه.

س ٢: ما كيفية النهي عن المنكر بالقلب (٢)؟

ج: هو أن يكره المنكر، ولا يجلس مع أهله؛ لأن جلوسه معهم بغير إنكار يشبه فعل بني إسرائيل، الذي لعنهم الله عليه، في قوله سبحانه: {لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ * كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ} (٣).


(١) - أخرجه البخاري في كتاب النكاح، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم: «من استطاع» برقم ٥٠٦٥، ومسلم في كتاب النكاح، باب استحباب النكاح لمن تاقت نفسه إليه برقم ١٤٠٠.
(٢) ج ٢٧ ص ٤٩٤
(٣) - سورة المائدة الآيتان ٧٨، ٧٩.

<<  <   >  >>