للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

كتاب الجنايات (١)

قتل الآدمى بغير حق ذنب عظيم (٢) وأمره إلى الله إن شاء عذبه وإن شاء غفر له وتوبته مقبولة (٣)

(١) (الجنايات) جمع جناية، وهي لغة التعدى على بدن أو مال، وشرعًا التعدى على الأبدان بما يوجب قصاصًا أو غيره.

(٢) (عظيم) وفاعله فاسق لقوله تعالى: {وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا} الآية وقوله عليه الصلاة والسلام "لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث الثيب الزاني والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة" متفق عليه.

(٣) (مقبولة) لعموم الأدلة، وقاله أكثر أهل العلم وحجتهم قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ} به - إلى قوله - لِمَنْ يَشَاءُ}.

<<  <  ج: ص:  >  >>