للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الفصل الثاني:

[منهج عبد المؤمن الدمياطي في كتابه «أخبار قبائل الخزرج»]

تدوين كتاب أخبار قبائل الخزرج:

جمع الحافظ‍ الدمياطي في كتابه «أخبار قبائل الخزرج» معلومات غزيرة جدا تخص مادة النسب والأخبار والسنة المشرفة وغير ذلك .. ، ولأن مقدمة المؤلف وبداية المخطوطة قد سقطتا من هذه النسخة الوحيدة، لذلك كان بيان الطريقة والنهج ومقصود المؤلف من تأليف كتابه هو نتيجة استقراء لما كتبه، وذلك من خلال نسخي للمخطوطة، وتعدد قراءتها، وإعادة التنظيم لأوراق المخطوطة المتداخلة خطأ.

وقد كان [للخزرج بن حارثة] خمسة من البنين، وهم حسب ترتيب السياق في المخطوطة: (عمرو-والحارث-وكعب-وعوف-وجشم)، ويبدو من سياقه أنه قصدهم ب‍: [قبائل الخزرج].

فمن هذه القبائل الخمس انحدرت وتفرعت جميع بطون الخزرج بن حارثة، أخي: الأوس بن حارثة، ويعرفان في الإسلام بالأنصار،؛ وهم: أنصار الله وأنصار رسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

وقد قام الحافظ‍ الدمياطي بذكر كل قبيلة من هذه القبائل وما فيها من البطون والتراجم على حدة وبصورة مستقلة، وظهر ذلك عنده مع بداية ونهاية أخبار كل قبيلة، وقد حرص على بيان ذلك الحصر للبطون وهو تدقيق فريد ومفيد برز لديه، وكذلك اهتم وعني بإضافة «حلفاء وموالي» كل قبيلة إليهم.

وقد التزم الحافظ‍ الدمياطي في كتابه على الترتيب على النسب حيث جعل النسب هو الأساس في ترتيب كتابه، فذكر أبناء قبائل الخزرج من الصحابة (رجالا ونساء) ثم أبناءهم من التابعين-الذكور على وجه خاص-فمن بعدهم من ذريتهم

<<  <  ج: ص:  >  >>