للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

(١٩١) وأخوه: مالك (١) بن صعصعة بن وهب (٢).

الذي روى عنه: أنس بن مالك، حديث: المعراج، عن النبي صلّى الله عليه وسلّم (٣).

وقد ( … عليه) (٤).

وقيل: إنه روى عن النبي صلّى الله عليه وسلّم خمسة أحاديث (٥).

روى له: البخاري، [١٥٢/أ] ومسلم، والترمذي، والنسائي.

(١٩٢) وأخوهما: عبد الله (٦) بن صعصعة بن وهب بن عدي بن مالك بن عدي (٧).

له صحبة.

كانت عنده: ثبيتة بنت سليط‍ بن قيس بن عمرو بن عبيد بن مالك بن عدي.

فولدت له:

-عبد الرحمن.


(١) سقطت ترجمته من طبقات ابن سعد، المطبوع، انظر: تهذيب التهذيب (ج ١٠ ص ١٧ - ١٨).
(٢) في: طبقات خليفة (ص ٩٢)، ذكره مع بني عدي بن النّجّار، و (ص ١٠٦)، ذكره فيمن لم يحفظ‍ لهم نسب إلى أقصى- آبائه، و (١٨٧)، وقال: (دخل البصرة)، وفي: التاريخ الكبير (ج ٧ ص ٣٠٠)، والجرح والتعديل (ج ٨ ص ٢١١)، وعيون التاريخ (ص ٣٤٩)، والجمع لابن القيسراني (ص ٤٧٨)، والكاشف (ر/٥٣٤٨)، قالوا: (مالك بن صعصة) فقط‍ ولم يرفعوا نسبه أعلى من ذلك، وفي: الثقات (ج ٣ ص ٣٧٧)، قال: (مالك بن صعصعة بن مازن بن النّجّار، ثم من بني عوف بن مبذول بن عمرو بن غنم بن مازن) وهو وهم، فنسبه إلى بطن آخر، وتبعه في ذلك: الاستيعاب (ج ٣ ص ٣٥٤)، وأسد الغابة (ج ٤ ص ٢٥١)، وتهذيب الأسماء واللغات (ج ٢ ص ٨١)، والتجريد (ج ٢ ص ٤٥)، وقالوا أنه: (من بني مازن بن النّجّار)، وفي: تهذيب الكمال (ج ٢٧ ص ١٤٧)، لم يقدم شيئا عما سبق في المصادر، وفي: تهذيب التهذيب (ج ١٠ ص ١٧ - ١٨)، نقل نسبه الصحيح من ابن سعد، وفي: الإصابة (ج ٣ ص ٣٢٦)، عنده تقديم لاسم: (غنم)، وجاء بين: (مالك بن عدي)، والصحيح بين: (عامر بن عدي)، وانظر: فتح الباري، ك/مناقب الأنصار، ب/المعراج، (ج ٧ ص ٢٤٣)، وقال: (ماله في البخاري ولا غيره سوى هذا الحديث، ولا يعرف روى عنه إلا أنس بن مالك).
(٣) انظر: صحيح البخاري، ر/٣٠٣٥ - ٣٦٧٤، (ج ٣ ص ١١٧٣، ص ١٤١٠)، وصحيح مسلم، ر/١٦٤، (ج ١ ص ١٤٩).
(٤) ما بين () القوسين كلمة مطموسة.
(٥) مسند بقي (ر/٢٨٧)، وجوامع السيرة (ص ٢٨٩).
(٦) لم أجد له ترجمة مستقلة عند ابن سعد، ويذكر اسمه ونسبه في ترجمة زوجته: ثبيتة بنت سليط‍، طبقاته (ج ٨ ص ٤٢٣).
(٧) أسد الغابة (ج ٣ ص ١٧٥)، والتجريد (ج ١ ص ٣١٨)، والإصابة (ج ٢ ص ٣١٨).

<<  <  ج: ص:  >  >>