للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

روى عن جابر، أنه قال: قتل أبي، وترك سبع بنات، فمرضت، فأتاني النبي صلى الله عليه وسلم يعودني، فقلت: يا رسول الله*، لا يرثني إلا كلالة، فأنزل الله: {يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلالَةِ} (١).

(٦٣٨) منهن: أم معاذ (٢) بنت عبد الله بن عمرو بن حرام بن ثعلبة بن حرام (٣).

ذكر محمّد بن عمر: أنها أسلمت، وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وعماتها الخمس:-

(٦٣٩) فاطمة (٤) بنت عمرو بن حرام (٥).

التي بكت أخاها عبد الله بن عمرو* [١٠٤/ب] *حين قتل يوم أحد، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «بكّيه أو لا تبكيه، ما زالت الملائكة تظلّه بأجنحتها حتّى رفعتموه» (٦).

(٦٤٠) وأختها: هند (٧) بنت عمرو بن حرام بن ثعلبة بن حرام (٨).

وأمها: الرباب (٩) بنت قيس، أم: عبد الله بن عمرو بن حرام.

تزوجها: عمرو بن الجموح بن زيد بن حرام بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة، فولدت له.


(١) سورة النساء، الآية ١٧٦.
(٢) طبقات ابن سعد (ج ٨ ص ٣٩٥).
(٣) انظر عنها: المحبر (ص ٤٢٦)، وذكر عنده أيضا: (هند بنت عبد الله بن عمرو بن حرام، ص ٤٢٧)، ويبدو أنها عمة جابر بن عبد الله وليست أخته، وتأتي ترجمتها، وعيون التاريخ (ص ٣٥٣).
(٤) ورد اسمها في ترجمة أخيها عبد الله بن عمرو، طبقات ابن سعد (ج ٣ ص ٥٦١).
(٥) انظر عنها: الاستيعاب (ج ٤ ص ٣٧٤)، وعيون التاريخ (ص ٣٤١)، والاستبصار (ص ١٥٢)، وأسد الغابة (ج ٦ ص ٢٢٩).
(٦) سبق تخريجه، في ترجمة أخيها عبد الله بن عمرو.
(٧) طبقات ابن سعد (ج ٨ ص ٣٩٤).
(٨) انظر عنها: المحبر (ص ٤٠٤)، والاستيعاب (ج ٤ ص ٤٠٩)، وعيون التاريخ (ص ٣٤٦)، والاستبصار (ص ١٥٢).
(٩) في: طبقات ابن سعد (ج ٨ ص ٣٩٤)، اختلاف (وقال: وأمهم هند بنت قيس بن القريم بن أميّة بن سنان بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة)، ويتكرر ذلك في ترجمة أخواتها لدى ابن سعد.

<<  <  ج: ص:  >  >>