للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

(٧٥٨) ومنهم: سهل (١) بن قيس بن أبي كعب عمرو بن القين بن كعب (٢) بن سواد (٣).

وأمه: نائلة بنت سلامة بن وقش بن زغبة بن زعوراء بن عبد الأشهل، من الأوس.

وهو ابن عم: كعب بن مالك بن أبي كعب، الشاعر.

شهد سهل: بدرا، وقتل يوم أحد شهيدا (٤)، في شوال على رأس اثنين وثلاثين شهرا من الهجرة.

وهو صاحب القبر المعروف بأحد.

قال ابن سعد: وبقي من عقبه رجل وامرأة.

قلت: وقع في جزء من حديث عبد الله بن علي الأبنوسي (٥):

(٧٥٩) سهل بن يوسف بن سهل (٦).

أخي: كعب بن مالك عن أبيه عن جده، قال: لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم من حجة الوداع، صعد المنبر، فحمد الله وأثنى عليه، وقال: «أيّها النّاس إنّ أبا بكر لم يسؤني قط‍، فاعرفوا له ذلك»، الحديث (٧).

وفي قوله: أخي كعب، نظر!؛ إنما هو ابن عمه.

ووقع أيضا في جزء أبي سعيد محمّد بن علي النقاش (٨):

سهل بن يوسف بن سهل بن مالك.

ابن أخي كعب بن مالك عن أبيه عن جده، قال: لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من حجة الوداع إلى المدينة، حمد الله وأثنى عليه؛ الحديث.

والصحيح: أنه ابن عم كعب، لا أخوه!.


(١) سقطت ترجمته من (طبقات ابن سعد) المطبوع، انظر ترجمته، والإصابة (ج ٢ ص ٨٨).
(٢) في: الاستبصار (ص ١٦٢) أسقط‍: (كعبا).
(٣) انظر عنه: سيرة ابن هشام (م ١ ص ٦٩٩) ونسب معد (ص ٤٣١) وعنده: (سهيل)، ومغازي الواقدي (ص ١٧٠) (ص ١٧٠) والمحبر (ص ٤٢٨) والاشتقاق (ص ٤٦٧) وجمهرة ابن حزم (ص ٣٦٠) وعنده: (سهيل)، وجوامع السيرة (ص ١٣٨) والاستيعاب (ج ٢ ص ٩٠) وأسد الغابة (ج ٢ ص ٣٢٤، وص ٣٢٠) وعنده ترجمتان له تحت: (سهل وسهيل)، والتبصير (ج ٢ ص ٧٤٤).
(٤) تاريخ خليفة (ص ٧٣) وعيون الأثر (ج ١ ص ٤٤١).
(٥) هو: أبو محمّد الآبنوسي البغدادي (٤٢٨ - ٥٠٥ هـ‍)، انظر عنه: سير أعلام النبلاء (ج ١٩ ص ٢٧٧).
(٦) لم أجد من أفرد له ترجمة.
(٧) المعجم الكبير (ج ٦ ص ٢٤٦).
(٨) (ت:٤١٤ هـ‍) انظر عنه: سير أعلام النبلاء (ج ١٧ ص ٣٠٧).

<<  <  ج: ص:  >  >>