للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

المخيلي وطبقتهم (١)، ومن أصحاب (٢) البوصيري (٣) وأصحاب ابن ياسين (٤).

[ثانيا: الديار المقدسة بالحجاز]

[(١) مكة]

ثم انتقل الحافظ‍ الدمياطي إلى الديار المقدسة بالحجاز، لأداء فريضة الحج والالتقاء بعلماء تلك الديار، فسمع بمكة والمدينة (٥)، وكان ذلك في (سنة ٦٤٣ هـ‍) (٦)، والدمياطي في حدود الثلاثين من عمره تقريبا.

فسمع بمكة (٧) من: الإمام أبي عبد الله المرسي (٨)، وأبي الحسن محمد بن الأنجب البقال، البقال، والزعفراني، وسمع منه كتاب «الأربعون البلدانية» (٩)، وعبد الرحمن بن فتوح (١٠)، وأبي النعمان بشير بن حامد بن سليمان الجعفري (١١)، وغيرهم، وكذلك سمع بمكة من: محب


(١) تذكرة الحفاظ‍ (ج ٤ ص ١٤٧٨).
(٢) المنهل الصافي (ج ٧ ص ٣٦٨).
(٣) هو: مسند الديار المصرية أبو القاسم هبة الله بن علي بن سعود الأنصاري الخزرجي المنستيري المصري، الأديب الكاتب (٥٠٦ - ٥٩٨ هـ‍) حدث عنه: الحفاظ‍ عبد الغني المقدسي، وابن المفضل الإسكندراني، والضياء، وابن خليل، وأبو الحسن السخاوي، وخطيب مردا، وأبو بكر بن مكارم، وأبو عمرو ابن الحاجب، وعبد الله بن علاق .. ، وعدد كثير، انظر عنه: سير أعلام النبلاء (ج ٢١ ص ٣٩٠).
(٤) هو: المسند الصالح العابد أبو الطاهر إسماعيل بن صالح بن ياسين بن عمران المصري الشارعي (٥١٤ - ٥٩٦ هـ‍). ٥٩٦ هـ‍).
(٥) طبقات السبكي (ج ١٠ ص ١٠٣).
(٦) فوات الوفيات (ج ٢ ص ٤١٠)، والدرر الكامنة (ج ٢ ص ٤١٧)، والبدر الطالع (ص ٤٠٣).
(٧) المنهل الصافي (ج ٧ ص ٣٦٩).
(٨) هو: الإمام العلامة البارع القدوة المفسر المحدث النحوي ذو الفنون شرف الدين محمد بن عبد الله بن محمد السلمي السلمي الأندلسي (٥٧٠ - ٦٥٥ هـ‍). قال أبو شامة: كان متفننا محققا كثير الحج كثير الكتب، انظر عنه: سير أعلام النبلاء (ج ٢٣ ص ٣١٢)، ويبدو أن الدمياطي التقى به وأخذ منه في مكة أثناء الحج.
(٩) وهو: أبو مدين شعيب بن يحيى بن أحمد بن محمد بن عطية القيرواني الإسكندراني التاجر، ابن الزعفراني، المجاور بمكة (٥٦٥ - ٦٤٥ هـ‍) سير أعلام النبلاء (ج ٢٣ ص ٢٦٨)، وبرنامج التجيبي (ص ١٥٥).
(١٠) هو: المسند أبو القاسم عبد الرحمن بن أبي حرمي فتوح بن بنين المكي الكاتب العطار، سمع «صحيح البخاري»، وأجاز له السلفي (ت/٦٤٥ هـ‍) سير أعلام النبلاء (ج ٢٣ ص ٢٦٩).
(١١) هو: العلامة ذو الفنون نجم الدين الهاشمي الشافعي التبريزي، مولده بأردبيل سنة (٥٧٠ هـ‍) ومات بمكة سنة (٦٤٦ هـ‍) تفقه ببغداد وحفظ‍ المذهب والأصول والخلاف وأفتى وناظر وأعاد بالنظامية ثم ولي نظر الحرم وعمارته، وانظر عنه: سير أعلام النبلاء (ج ٢٣ ص ٢٥٥)، وفي: المنهل الصافي (ج ٧ ص ٣٦٩)، قال: «يسير» بدلا من: «بشير».

<<  <  ج: ص:  >  >>