للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

والكفر طابي (١)، وابن الخشوعي (٢)، والقوصي (٣)، وغيرهم مثل: محمد بن منقذ، وأحمد بن يوسف بن ديري، والبلداني، ومحمد اليونيني، وإبراهيم بن خليل، ومظفر بن محمد النصاري بن الشيرجي (٤).

وكذلك سمع بدمشق من: أبي العباس صدر الدين أحمد بن يحيى بن هبة الله بن سني الدولة الحسن بن يحيى الثعلبي الدمشقي الشافعي (٥٩٠ - ٦٥٨ هـ‍) (٥)، وقال الدمياطي عنه: «خرجت له «معجما» فأجازني بملبوس نفيس، وكان يتفقدني ويحسن إلي» (٦)، وطابت دمشق للحافظ‍ الدمياطي فسكنها مدة (٧).

(٢) معرة النعمان (٨):

ورحل الحافظ‍ الدمياطي ودخل معرة النعمان (٩) وسمع من: قاضيها أحمد بن مدرك بن سعيد، وأخيه أبي الكسور سعد، وأبي الفتح مظفر بن محمد بن سعيد بن مدرك بن علي التنوخي.


(١) هو: المسند الأستاذ أبو الفضل عبد العزيز بن عبد الوهاب بن بيان الدمشقي الرامي القواس، سمع عدة أجزاء من يحيى الثقفي وتفرد ببعضها (٥٧٧ - ٦٥٦ هـ‍) سير أعلام النبلاء (ج ٢٣ ص ٣٢٤).
(٢) هو: أبو محمد عبد الله بن بركات بن إبراهيم الدمشقي الرّفّاء، أجاز له السلفي وأبو موسى المديني (ت ٦٥٨ هـ‍) سير سير أعلام النبلاء (ج ٢٣ ص ٣٤٣).
(٣) هو: الإمام الفقيه المحدث الأديب الرئيس أبو المحامد إسماعيل بن حامد الأنصاري الخزرجي المصري الشافعي نزيل دمشق سنة ٥٩١ هـ‍، سمع «التيسير» وعمل «معجما» لنفسه (٥٧٤ - ٦٥٣ هـ‍) سير أعلام النبلاء (ج ٢٣ ص ٢٨٨).
(٤) المنهل الصافي (ج ٧ ص ٣١٩).
(٥) وابن سني الدولة لقب لجده الحسن، وبرع في المذهب قرأ الخلاف وأفتى وناب في القضاء، ودرس في الإقبالية والجاروخية والعادلية الكبرى والناصرية. الدارس في تاريخ المدارس (ج ١ ص ١٦٠).
(٦) طبقات فقهاء الشافعيين (ج ٢ ص ٨٦٧).
(٧) فوات الوفيات (ج ٢ ص ٤١١)، وتذكرة الحفاظ‍ (ج ٤ ص ١٤٧٨).
(٨) معرة النعمان: «مدينة كبيرة قديمة من أعمال حمص بن حلب وحماة» معجم البلدان (ج ٥ ص ١٨٢).
(٩) المنهل الصافي (ج ٧ ص ٣٦٩).

<<  <  ج: ص:  >  >>