للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

تزوجها: أبو حميد عبد الرحمن بن عمرو بن سعد بن مالك بن خالد بن ثعلبة بن حارثة بن عمرو، وولدت له.

أسلمت، وبايعت.

وروت عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثا واحدا، يرد في ترجمة: زوجها أبي حميد (١).

(٥٣٤) ومنهم: ثعلبة (٢) بن سعد بن مالك بن خالد بن ثعلبة (٣) بن حارثة بن عمرو (٤).

وأمه: هند بنت عمرو، من بني عذرة، من قضاعة.

وهو عم: أبي حميد عبد الرحمن بن عمرو بن سعد، وسهل بن سعد بن سعد (٥).

قتل ثعلبة بن سعد، بأحد شهيدا (٦)، وليس له عقب.

(٥٣٥) وشقيقته: عمرة (٧) بنت سعد بن مالك (٨).


(١) ورد ذلك عند حفيدها: عبد الحميد بن المنذر، وتأتي ترجمته في نهاية هذا البطن.
(٢) سقطت ترجمته من: طبقات ابن سعد، انظر: التجريد (ج ١ ص ٦٧)، ويذكره ابن سعد في ترجمة والده: سعد بن مالك، الطبقات (ج ٣ ص ٦٢٥).
(٣) في: مغازي الواقدي (ص ٣٠٢)، (نميلة؛ وحارثة بن عمرو) والصواب: (ثعلبة بن حارثة بن عمرو).
(٤) انظر عنه: مغازي عروة (ص ١٧٢)، وسيرة ابن هشام (م ١ ص ١٢٥)، ونسب معد (ص ٤١٣)، وأنساب الأشراف (ج ١ ص ٣٣٠)، وجمهرة ابن حزم (ص ٣٦٦)، والاستبصار (ص ١٠٥).
(٥) في: الاستيعاب (ج ١ ص ٢٠٢)، وأسد الغابة (ج ١ ص ٢٧٨)، قالا: (عم أبي حميد .. ، وعم سهل بن سعد)، وعقب ابن الأثير على أبي عمر فقال: (لا يصح هذا القول، وفيه نظر وبعد، إلا على قول العدوي؛ فإنه جعل سهل بن سعد بن سعد بن مالك، فيكون ثعلبة عمه، وأما على قول غيره فيكون أخاه مثل قول ابن مندة وأبي نعيم) وقاله قبل العدوي أيضا: ابن سعد (ج ٣ ص ٦٢٥)، وعنده: (وسعد بن سعد، وعمرو، وعمرة، وأمهم هند بنت عمرو، فولد سعد بن سعد: سهل بن سعد، صحب النبي صلى الله عليه وسلم، وأمه: أبية بنت الحارث بن عبد الله بن كعب بن مالك بن خثعم) وأضاف ابن سعد كذلك في ترجمة: عمرة بنت سعد بن مالك فقال: (وهي عمة سهل بن سعد بن سعد بن مالك) (ج ٨ ص ٣٧٤)، وفي: معرفة الصحابة (ر/٤٠٧)، وعيون التاريخ (ص ١٧١)، قالا: (أخو سهل)، وأضاف أبو نعيم: (شهد بدرا).
(٦) تاريخ خليفة (ص ٧٢)، وعيون الأثر (ج ١ ص ٤٤٠).
(٧) طبقات ابن سعد (ج ٨ ص ٣٧٤).
(٨) وقعت أوهام لدى المصادر في تراجم ونسبة بني سعد بن مالك بن خالد .. ، وذلك بسبب تشابه الأسماء بين الآباء والأبناء وأحفادهم، فنجد هنا مدى ذلك بين المصادر، ففي: المحبر (ص ٤٢٣)، قال: (عبدة) بدلا من: (عمرة) وقال: (عمة سهل بن سعد) وذكر بعدها مباشرة بنت أخيها: (عمرة بنت سعد بن سعد بن مالك، أخت: سهل) ويختلف مع ابن سعد والمتن حين قال عن عمرة، أخت سهل: (وهي أم رفاعة بن مبشر بن الحارث)، وفي: عيون التاريخ (ص ٣٣٩)، قال: (عمرة، وعمرة؛ ابنتا: سعد بن مالك) وهو وهم، والصواب أن إحداهما هي: عمرة بنت سعد بن سعد بن مالك، وفي: أسد الغابة (ج ٦ ص ٢٠٧)، قال: (عميرة) بدلا من: (عمرة) وقال: (أخت: سهل بن سعد)، والصواب أنها عمته، وفي: التجريد (ج ٢ ص ٢٩١،٢٩٠)، ذكر ترجمتين كلاهما قال فيها: (عميرة .. أخت: سهل)، وتوقف في نسب الترجمة الأولى عند أبيها،-

<<  <  ج: ص:  >  >>