للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

(٨٧٣) وابنه: سعيد (١) بن أبي سعيد الحارث بن أوس بن المعلّى بن لوذان (٢).

قاضي المدينة.

وأمه: خالدة بنت عبيد بن المعلّى.

روى عن: عبد الله بن عمر، وجابر بن عبد الله، وأبي سعيد، وأبي هريرة.

روى عنه: عمرو بن الحارث، وفليح بن سليمان، وعمارة بن غزية.

روى له: الجماعة.

(٨٧٤) ومنهم: مروان (٣) بن عثمان بن أبي سعيد الحارث بن أوس بن المعلّى بن لوذان (٤).

يكنى: أبا عثمان.

روى عن: أبي أمامة بن سهل بن حنيف، وعبيد بن حنين.

روى عنه: يحيى بن سعيد الأنصاري، وسعيد بن أبي هلال، ومحمّد بن عمرو بن علقمة.

روى له: النسائي.

(٨٧٥) ومنهم: عبيد بن صخر بن لوذان بن حارثة بن زيد بن ثعلبة بن

عديّ بن مالك (٥).

بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم عاملا على اليمن.

روى عنه: يوسف بن سهل، قال: عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلى عماله على اليمن: «في البقر، في كلّ ثلاثين تبيع، وفي كلّ أربعين مسنّة، وليس في الأوقاص بينهما شيء» (٦).


(١) سقطت ترجمته من طبقات ابن سعد، انظر: تهذيب التهذيب (ج ١٥).
(٢) انظر عنه: التاريخ الكبير (ج ٣ ص ٣٧٩) وطبقات مسلم (ر/٩٦٩) والمعرفة والتاريخ (ج ٣ ص ٥٥) والجرح والتعديل (ج ٤ ص ١٢) والثقات (ج ٤ ص ٢٨٢) وأسماء التابعين (ج ١ ص ١٤٨) وتهذيب الكمال (ج ١٠ ص ٣٧٩) وفي تهذيب التهذيب لابن حجر قال: وصوبه أبو أحمد الدمياطي (ج ٥ ص ١٥) (أي قول ابن سعد).
(٣) في: طبقات ابن سعد القسم المتمم (ص ٢٩٧) ذكر: (مروان بن أبي سعد-سعيد-بن أوس بن المعلّى .. ، يكنى أبا عبد الملك، وتوفي سنة ثلاث وثلاثين ومائة) فهل يكون هو؟.
(٤) انظر عنه: التاريخ الكبير (ج ٧ ص ٣٦٩) والجرح والتعديل (ج ٨ ص ٢٧٢) والثقات (ج ٧ ص ٤٨٢) وجمهرة ابن حزم (ص ٣٥٦) وتهذيب الكمال (ج ٣٩٧).
(٥) تاريخ الطبري (ج ٣ ص ٢٢٨) والاستيعاب (ج ٢ ص ٤٣٢) والاستبصار (ص ٣٥٠،١٨٢) وأسد الغابة (ج ٣ ص ٤٣٨).
(٦) المعجم الكبير (ج ٢٠ ص ١٢٤).

<<  <  ج: ص:  >  >>