للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

روت عنه: عائشة (١).

(٥٥٥) وأخته لأبيه وأمه: جميلة (٢) بنت عبد الله بن أبيّ (٣).

تزوجها: حنظلة بن أبي عامر الرّاهب عبد عمرو بن صيفي بن النعمان بن مالك بن أميّة بن ضبيعة بن زيد بن مالك بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس (٤)، فقتل عنها يوم أحد شهيدا، حين بنى بها وغسلته الملائكة.

وولدت له: عبد الله بن حنظلة بعد قتله بتسعة أشهر مدة الحمل (٥).

ثم خلف عليها: ثابت بن قيس بن شماس، من بلحارث بن الخزرج، فولدت له: محمّدا.

وكانت نشزت عليه (٦)، فأرسل إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «يا جميلة، ما كرهت من ثابت»؟، فقالت: والله ما كرهت منه شيئا إلا دمامته، فقال لها: «أتردّين الحديقة» (٧)؟، قالت: نعم، ففرق بينهما (٨)، وقد ذكر أن حبيبة بنت سهل من بني مالك بن النجار هي التي اختلعت من ثابت.

قال أبو عمر: وجائز أن تكون حبيبة، وجميلة، اختلعتا من ثابت بن قيس (٩).

ثم خلف على جميلة، بعد ثابت: مالك بن الدّخشم بن مالك بن الدّخشم بن مرضخة بن غنم، من القواقل، فولدت له: الفريعة.


(١) الاستيعاب (ج ٢ ص ٣٢٩).
(٢) طبقات ابن سعد (ج ٨ ص ٢٨٣).
(٣) انظر عنها: المحبر (ص ٤٢٤،٤٠٣)، والاستيعاب (ج ٤ ص ٢٥٦)، وقال: (جميلة بنت أبي بن سلول)، وعيون التاريخ (ص ٣٢٨)، والاستبصار (ص ١٨٥)، وأسد الغابة (ج ٦ ص ٥٤،٥١)، في ترجمتين، وقال في الترجمة الثانية: (وهي ابنة أخي الأولى التي ترجمتها جميلة بنت أبي بن سلول)، ثم قال أنهما واحدة وهو الصحيح، والإصابة (ج ٤ ص ٢٥٦)، وعقب ابن حجر على ابن الأثير وقال: (والصواب أنهما اثنتين، وأن ثابت بن قيس تزوج عمتها فاختلعت منه ثم تزوج هذه-أي: جميلة بنت عبد الله بن أبي-ففارقها .. ).
(٤) لم أجد له ترجمة في: طبقات ابن سعد، المطبوع، ويحتمل أنها سقطت!.
(٥) طبقات ابن سعد (ج ٥ ص ٦٦).
(٦) نشزت: (استعصت على زوجها وارتفعت عليه وأبغضته وخرجت عن طاعته فتركته، وقيل: ضربها وجفاها وأضربها) تاج العروس (ج ٤ ص ٨٦)، مادة: نشز.
(٧) صحيح البخاري، ك/الطلاق، ب/الخلع وكيفية الطلاق فيه، (ر/٤٩٧١).
(٨) الاستيعاب (ج ٤ ص ٢٥٦)، وتقدمت هذه الأخبار في ترجمة: ثابت بن قيس.
(٩) الاستيعاب (ج ٤ ص ٢٦٦).

<<  <  ج: ص:  >  >>