للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[(ب) عملي في الحواشي]

١ - رتبت المصادر في الحواشي حسب القدم.

٢ - رمزت لكتب الحديث إلى: الكتاب ب‍: (ك/)، والباب ب‍: (ب/)، ورقم الحديث ب‍: (ر/)، والجزء ب‍: (ج)، والصفحة ب‍: (ص).

٣ - ما أضافه الناسخ في حواشي النسخة والذي ليس للدمياطي جعلته بين قوسين، وكذلك للاختلافات بين المصادر.

[(ج) الرموز المستعملة]

١ - () الأقواس المزخرفة للآيات القرآنية الكريمة.

٢ - «» الأقواس الصغيرة المزدوجة لأحاديث النبي صلّى الله عليه وسلّم.

٣ - [] القواس المعقوفتين لكل ما أدخله على نص المتن، ولبيان السقط‍ في المخطوطة، ولترتيب أوراقها.

٤ - () القوسين للطمس والتصويب الذي في المخطوطة.

٥ - (()) الأقواس المزدوجة الكبيرة لإضافات المؤلف التي ألحقت في حواشي المخطوطة.

وأشير في النهاية إلى أنه عندما أجد مثل الترجمة التي يسوقها الدمياطي عند «طبقات» ابن سعد أقابل سياق النسب بينهما وأجعل الاختلافات في بداية كل ترجمة وفي حاشية مفردة لابن سعد، وذلك يدل أيضا على أن الدمياطي نقل معظم ما أورده ابن سعد في ترجمته عن صاحب الترجمة، ولذلك لن أشير في كل فقرة يوجد مثلها في ترجمة ابن سعد؛ إلا عند الضرورة، كأن ينقل الدمياطي من خارج ترجمة الشخص الذي أورده ابن سعد، أي من تراجم أخرى في «الطبقات»، أو الخبر ينقله من «مغازية»، وإلا لأصبحت الحواشي أضعافا، أما المصادر الأخرى التي صرح بها الدمياطي فأحلت ما وجدته لهم بين أيدينا من مصادر قدر المستطاع.

وبالله استعنت وعليه توكلت.

***

<<  <  ج: ص:  >  >>