للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

ابن تغري بردي عن: الأبيوردي (١)، والإربلي (٢)، أنه ولد في سنة عشرة وستمائة! (٣).

والصواب في مولده ما اتفق عليه الحفاظ‍ من أهل القاهرة وغيرها من البلدان، فهو الأشهر والأظهر من غيره، ولأن الإمام الذهبي وهو من تلاميذ الدمياطي وضح أنه توفي عن اثنتين وتسعين سنة فيكون بذلك تاريخ ولادته هو المتفق عليه عند الحفاظ‍.

[أسرته]

لا تسعفنا المصادر التي أوردت ترجمة الدمياطي بشيء عن أسرته؛ ولكن من سياق التراجم يبدو أن والده هو: الشيخ خلف، ويلقب: وفيّ الدين، أو الوفيّ أبي القاسم (٤).

وجده هو: شرف، ويكنى: أبو الحسن، ويلقب: بالعفيف.

وقد ترجم ابن حجر العسقلاني بإيجاز لأحد أبنائه، فقال: «محمد بن عبد المؤمن بن خلف … الدين بن الشيخ شرف الدين الدمياطي» (٥).

وترجم أبو الفضل محمد بن فهد المكي، لابنه الآخر، فقال: «وأحمد بن عبد المؤمن بن خلف الدمياطي، توفي في العشرين من شوال سنة ثمان وأربعين وسبعمائة، ت ٧٤٨ هـ‍» (٦)، وجاء في نسخة كتاب «أخبار قبائل الخزرج» للدمياطي ذكر اسم ابنه أحمد هذا وأنه قرأ النسخة على جمع من المستمعين هكذا: «سمع جميع هذا


(١) هو: أبو الفتح محمد بن (محمد-أحمد) الأبيوردي (٦٠١ - ٦٦٧ هـ‍) روى عن: كريمة الزبيرية والسخاوي والضياء الحافظ‍ وطبقتهم وأصحاب السلفي وابن عساكر وأصحاب البوصيري والخشوعي .. ، كان من أهل الدين والصلاح والعفاف وله فهم وفيه تيقظ‍، خرّج معجمه ووقف أجزاءه وكتبه. انظر عنه: تذكرة الحفاظ‍ ج ٤ ص ١٤٧٦، وقال السبكي: «وكتب عنه الأبيوردي في «معجم شيوخه» ومات قبله بتسع وثلاثين سنة» طبقات الشافعية الكبرى (ج ١٠ ص ١٠٣).
(٢) لم أقف على ترجمته.
(٣) المنهل الصافي (ج ٧ ص ٣٦٧)، والنجوم الزاهرة (ج ٧ ص ٢١٨).
(٤) مستفاد الرحلة (ص ٧٠،٣٧).
(٥) الدرر الكامنة (ج ٤ ص ٣٣)، وموضع النقاط‍ بياض في الترجمة، وهي ناقصة.
(٦) لحظ‍ الألحاظ‍ بذيل طبقات الحفاظ‍ (ص ١١٤).

<<  <  ج: ص:  >  >>