للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[بنو حارثة بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج بن الحارث]

ومن: بني حارثة بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج بن الحارث، وهم قليل:

(٣٩٤) يزيد (١) بن الحارث بن قيس بن مالك بن أحمر بن حارثة (٢) بن ثعلبة (٣).

وأمه: فسحم (٤)، من بلقين بن جسر بن سبع الله بن أسد بن وبرة، أخي:

كلب بن وبرة، من قضاعة، بها يعرفون، وإليها ينسبون.

ويقال: يزيد فسحم، ويزيد بن فسحم.

وقد أسلمت فسحم، وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم (٥).

وكان ليزيد، ولد، فانقرضوا، فلم يبق منهم أحد.

وآخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين يزيد* [٧٩/ب] *بن فسحم (٦)، وبين ذي الشمالين عمير بن عبد عوف الخزاعي، حليف بني زهرة، وشهدا جميعا بدرا، وقتلا يومئذ شهيدين.

وكان الذي قتل يزيد بن فسحم، نوفل بن معاوية الديلي (٧)، قاله: ابن سعد.


(١) طبقات ابن سعد (ج ٣ ص ٥٣٣).
(٢) في: الاستبصار (ص ١٢٤)، قال: (جارية).
(٣) انظر عنه: سيرة ابن هشام (م ١ ص ٦٩٢)، ونسب معد (ص ٤٠٨)، وأسقط‍ عنده: (ثعلبة) بين: (حارثة بن كعب)، ومغازي الواقدي (ص ١٦٥)، والنسب (ص ٢٨٠)، والمحبر (ص ٧٢)، وأنساب الأشراف (ج ١ ص ٢٩٦)، والاشتقاق (ص ٤٥٤)، وقال: (أحمر بن حارثة الذي يقال له ابن فسحم)، ويبدو أن بداية اسمه قد سقط‍ من سياقه، والثقات (ج ٣ ص ٤٤٢)، والمؤتلف للدار قطني (ص ١٨٦١)، وجمهرة ابن حزم (ص ٣٦٣)، ووهم في نسبه فقال: (أحمر بن حارثة بن مالك الأغر بن ثعلبة) والصواب: ( .. أحمر بن حارثة بن ثعلبة) فمالك الأغر إنما هو أخي: حارثة وعامر، ابنا ثعلبة بن كعب بن الخزرج بن الحارث بن الخزرج، والإكمال (ج ٧ ص ٦٦)، وعيون التاريخ (ص ٢٦٨)، وأسد الغابة (ج ٤ ص ٧٠٧)، وذكر نسبه كما ورد في جمهرة ابن حزم، وقال عن ابن الكلبي وابن ماكولا أنه: (أصح) وقال أيضا: (يجتمع مع ابن رواحة في مالك الأغر) والصواب: أن ما ذكره ابن الأثير غير صحيح؟!، فقد ذكر نسب يزيد بن الحارث، كما في نص الدمياطي كل من ابن إسحاق والواقدي وكذلك ابن الكلبي وابن ماكولا، ويجتمع مع ابن رواحة في: (ثعلبة بن كعب بن الخزرج بن الحارث) والله أعلم.
(٤) جمهرة أسماء النساء وأعلامهن (ص ٥٨٠).
(٥) ولم أر من تابعه على قوله هذا!.
(٦) المحبر (ص ٧٢).
(٧) تاريخ خليفة (ص ٦٠).

<<  <  ج: ص:  >  >>