للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وسئل أبو زرعة الرازي عنه، فقال: أنصاري، مدني ثقة)) (١).

(٦٥٤) ومنهم: عمير (٢) بن الحمام بن الجموح بن زيد بن حرام (٣).

أمه: النوار بنت عامر بن نابئ بن زيد بن حرام بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة، وأخوها: عقبة بن عامر.

شهد: بدرا.

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد آخى بين عمير بن الحمام، وعبيدة بن الحارث (٤)، وقتلا جميعا يوم بدر.

وعمير أول قتيل قتل من الأنصار وفي الإسلام، قتله خالد بن الأعلم (٥)، وليس له عقب.

عن عكرمة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في قبة يوم بدر، فقال: «قوموا إلى جنّة عرضها السّماوات والأرض أعدّت للمتّقين»، فقال: عمير بن الحمام: بخ بخ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم «لم تبخبخ»؟، قال: رجاء أن أكون من أهلها، قال: «إنّك من أهلها» (٦)، أهلها» (٦)، قال: وانتثل تمرات من قرنه (٧)، فجعل يلوكهن، ثم قال: والله لئن بقيت حتى حتى ألوكهن إنها لحياة طويلة، فنبذهن، وقاتل حتى قتل، وهو يقول (٨):

-ركضا إلى الله بغير زاد … إلى التقى وعمل المعاد

-والصبر في الله على الجهاد … وكل زاد عرضة النفاد

-غير التقى والبر والرشاد. …


(١) ما بين (()) كتب بجانب نص المتن، وقال في آخرها: (قال المصنف: ألحق في سنة سبعمائة .. ).
(٢) طبقات ابن سعد (ج ٣ ص ٥٦٥).
(٣) انظر عنه: سيرة ابن هشام (م ١ ص ٦٩٧)، ونسب معد (ص ٤٢٦)، ومغازي الواقدي (ص ١٩٦)، والثقات (ج ٣ ص ٢٩٩)، والمستدرك (ج ٣ ص ٤٢٦)، وأسد الغابة (ج ٣ ص ٧٨٧).
(٤) المحبر (ص ٧١).
(٥) مغازي الواقدي (ص ١٤٧).
(٦) صحيح مسلم، ك/الإمارة، ب/ثبوت الجنة للشهيد (ر/١٩٠١).
(٧) كتب بجانب نص المتن ما يلي: (القرن، بالتحريك: الجعبة)، وفي: المتجر الرابح (ص ٣٦١)، قال الدمياطي: (القرن (القرن بفتح القاف والراء، وهو جعبة النشاب)، ومثله في: الصحاح (ج ٦ ص ٢١٨٠).
(٨) الاستيعاب (ج ٢ ص ٤٧٦)، والاستبصار (ص ١٥٨).

<<  <  ج: ص:  >  >>