للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وعن عباس بن سهل بن سعد الساعديّ، قال: رأيت أبا أسيد، بعد أن ذهب بصره؛ قصيرا دحداحا (١) أبيض الرأس واللحية، فرأيت رأسه كثير الشعر.

وعن عبيد الله بن أبي رافع قال: رأيت أبا أسيد، يحفي شاربه؛ كأخي الحلق.

وعن عثمان بن عبيد الله، قال: رأيت أبا أسيد، يصفر لحيته ونحن في الكتاب.

وفي رواية عنه، قال: رأيت أبا أسيد، وأبا هريرة، وأبا قتادة، وابن عمر، يمرون بنا ونحن في الكتاب، فنجد منهم ريح العبير، وهو الخلوق، يصفرون لحاهم.

وعن حمزة بن أبي أسيد، الزبير بن المنذر بن أبي أسيد: أنهما نزعا من يدي أبي أسيد، خاتما من ذهب، وكان بدريّا.

مات سنة: ستين (٢)، وقيل: خمس وستين (٣)، وهو ابن ثمان وسبعين سنة (٤)، وله عقب بالمدينة، وبغداد، وقيل مات: سنة أربعين (٥)، وقيل:* [١٦/أ] *سنة ثلاثين (٦)، وهو بعيد! (٧).

روى له: الجماعة.

روى عنه: أنس بن مالك، وسهل بن سعد، وأبو سلمة بن عبد الرحمن، وابنه حمزة بن أبي أسيد، وإبراهيم بن محمّد بن طلحة بن عبيد الله، وغيرهم.

(٥٢٣) وابنه: أبو سعيد المن‍ [ذر (٨) بن أبي أسيد (٩).


(١) أي: القصير السمين، انظر: النهاية (ج ٢ ص ١٠٣).
(٢) تاريخ ابن زبر (ص ٦٨).
(٣) أسد الغابة (ج ٤ ص ٢٤٨).
(٤) وفي: (الاستيعاب (ج ٣ ص ٣٥٢)، أضاف: .. وقد ذهب بصره وهو آخر من مات من البدريين، هذا يصح على قول من قال توفي سنة ستين أو بعدها).
(٥) طبقات خليفة (ص ٩٧)، وتاريخ ابن زبر (ص ٥٤)، وتاريخ الإسلام عهد الخلفاء (ص ٦٥٥).
(٦) تاريخ خليفة (ص ١٦٦)، وتاريخ ابن زبر (ص ٤٧)، وعقب أبو عمر على وفاته في هذه السنة فقال: (وهذا عندي وهم) الاستيعاب (ج ٤ ص ٨).
(٧) وفي: نسب معد (ص ٤١٣)، والنسب (ص ٢٨٣)، والاشتقاق (ص ٤٥٧)، قالوا: (قتل يوم اليمامة).
(٨) طبقات ابن سعد (ج ٥ ص ٢٧٢).
(٩) انظر عنه: طبقات خليفة (ص ٢٥٣)، والتاريخ الكبير (ج ٧ ص ٣٥٦)، والثقات (ج ٥ ص ٤١٩)، وعيون التاريخ (ص ٢٥٧)، والاستبصار (ص ١٠٦)، وأسد الغابة (ج ٤ ص ٤٩٠)، وتهذيب الكمال (ج ٢٨ ص ٤٩٩)، والتجريد (ج ٢ ص ٩٥)، والإصابة (ج ٣ ص ٤٥٧)، وذكره في القسم الثاني.

<<  <  ج: ص:  >  >>