للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

قال: وحدثنا أبو عمرو بن حمدان (١)، نا ابن شيرويه (٢)، نا إسحاق بن إبراهيم (٣)، أنا سفيان بن عيينة، نا الزهري (٤)، أنا حميد بن عبد الرحمن (٥)، ومحمّد بن النّعمان بن بشير، أنهما سمعا النّعمان بن بشير، يحدث: أن أباه نحله (٦) غلاما، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم ليشهده، فقال:

النبي صلى الله عليه وسلم: «أكلّ ولدك نحلت مثل هذا»؟. قال: لا، قال: «فاردده».

رواه: مسلم (٧)؛ على الموافقة، عن أبي بكر، وإسحاق، وابن أبي عمر، ثلاثتهم عن ابن عيينة، واتفقا عليه من حديث: مالك بن أنس (٨).

ورواه: الترمذي، (٩) والنسائي (١٠)، وابن ماجه (١١) من حديث: ابن عيينة، جميعا:

عن الزهري، به.

(٣٧٨) «من ولد النّعمان: بشير بن أبان بن بشير بن النّعمان بن بشير (١٢).

أخبرنا: أبو الحجاج الحافظ‍، بحلب، أنا أبو عبد الله محمّد بن أبي زيد رحمه الله، نا أبي، نا أبو منصور محمود بن إسماعيل بن محمّد الصيرفي، نا أحمد بن محمّد بن الحسين بن فاذشاه، نا أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني، نا محمّد بن هارون بن محمّد بن بكار بن بلال الدمشقي، نا أبي، أنا أبو محمّد بشير بن أبان بن بشير بن النّعمان بن بشير بن سعد الأنصاري، عن أبيه، عن جده، قال:


(١) هو: محمّد بن أحمد بن حمدان الحيري النحوي (٢٨٣ - ٣٧٦ هـ‍) سير أعلام النبلاء (ج ١٦ ص ٣٥٦).
(٢) هو: أبو محمّد عبد الله بن محمّد القرشي المطلبي النيسابوري (ت/٣٠٥ هـ‍) سير أعلام النبلاء (ج ١٤ ص ١٦٦).
(٣) هو: أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن راهويه المروزي (١٦١ - ٢٣٨ هـ‍) سير أعلام النبلاء (ج ١١ ص ٣٥٨).
(٤) هو: أبو بكر الزهري، محمّد بن مسلم (٥١ - ١٢٤ هـ‍) سير أعلام النبلاء (ج ٥ ص ٣٢٦).
(٥) هو: القرشي الزهري (ت/٩٥ هـ‍) تهذيب الكمال (ج ٧ ص ٣٨١).
(٦) النّحل: العطية والهبة، انظر: النهاية (ج ٥ ص ٢٩).
(٧) الصحيح، ك/الهبات، ب/كراهية تفضيل بعض الأولاد في الهبة، ر/١٦٣٢، (ج ٣ ص ١٢٤١ - ١٢٤٤).
(٨) صحيح البخاري، ك/الهبة، ب/الهبة للولد .. ، ر/٢٤٤٦، (ج ٢ ص ٩١٣).
(٩) سننه، ك/الأحكام، ب/ما جاء في النحل والتسوية .. ، ر/١٣٦٧، (ج ٣ ص ٦٤٩).
(١٠) السنن الكبرى، ك/النحل، ب/ذكر اختلاف ألفاظ‍ الناقلين لخبر النّعمان بن بشير في النحل، ر/٦٤٩٩، (ج ٤ ص ١١٥).
(١١) سننه، ك/الهبات، ب/الرجل ينحل ولده، ر/٢٣٧٦، (ج ٢ ص ٧٩٥).
(١٢) انظر خبره كاملا في: مختصر تاريخ دمشق (ج ٥ ص ٢٢٠).

<<  <  ج: ص:  >  >>