للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وكان الحافظ‍ الدمياطي قد ذكر الإمام أبا داود في: [٧٨] ثمانية وسبعين موضعا بكتابه «قبائل الخزرج»، وصرح بكتاب «السنن» لأبي داود في عدة مواضع (١)، واقتبس منه (٣١) نصا، فيما يتعلق بأحاديث رواها أبناء الخزرج وذرياتهم وحلفاؤهم ومواليهم، أو بإضافته على تراجم وأبناء الخزرج ويخرج ذلك من «أسانيد السنن» (٢)، أو أو هذه الاقتباسات تتعلق بما غلط‍ فيه أو لم يجوده أبو داود، أو هو اختلاف عنده في سياق أنساب وأسماء من أورد أحاديثهم من الخزرج، أو هي أوهام وقعت في «السنن» يذكرها ويوضح صوابها الدمياطي (٣).

وكان الدمياطي يشير كثيرا في نهاية تراجمه إلى أن أبا داود قد أخرج لصاحب الترجمة بدون أن يذكر موضعه في «سننه» وهي في: (٤٧) سبعة وأربعين موضعا مما سبق، وأما اقتباساته الأخرى والتي يذكر فيها نصوص تلك الأحاديث أو طرفا منها، فكان يحدد موضعها في «السنن»، بذكر الكتاب أبو الباب ويسوق بعض السند على صاحب الترجمة من الخزرج، أو عمن رواه أبو داود، وربما يحدد الدمياطي أن اللفظ‍ في اقتباسه من المصادر التي ينقل عنها لأبي داود (٤)، وجميع هذه الاقتباسات مطابقة لما في «السنن».

[(٧) الإمام ابن ماجه (٢٠٩ - ٢٧٣ هـ‍).]

هو: الحافظ‍ الكبير أبو عبد الله محمد بن يزيد بن ماجه، الربعي بالولاء، القزويني (٥).

صاحب «السنن» -طبع-وهو سادس الكتب الستة المشهورة عند جمهور المحدثين.

وذكره الدمياطي في [٤٧] سبعة وأربعين موضعا، وصرح بكتابه «السنن» ونقل منه (١٥) خمسة عشر نصا، بلفظ‍: [روه ابن ماجه من حديث … -روى له ابن


(١) ترجمة: (١٣٢ - ٦٣٤ - ٨٩٣).
(٢) ترجمة: (٦٣٤).
(٣) ترجمة: (١٠٤ - ١٣٦ - ٣٦١ - ٣٦٧ - ٧٧٠).
(٤) ترجمة: (٢٩٥).
(٥) سير أعلام النبلاء (ج ١٣ ص ٢٧٧).

<<  <  ج: ص:  >  >>