للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

تزوجها: الحباب بن المنذر بن الجموح بن زيد بن حرام، فولدت له: خشرما، وأم منذر؛ ابني: الحباب.

أسلمت زينب، وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم.

(٦٩٢) وأختهم لأبيهم وأمهم: أم مبشر حميمة (١) بنت صيفي بن صخر بن

خنساء بن سنان (٢).

{وَإِنْ مِنْكُمْ إِلاّ وارِدُها} (٧)، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «ثُمَّ}


(١) طبقات ابن سعد (ج ٨ ص ٣٩٩).
(٢) انظر عنها: المحبر (ص ٤٢٧)، وطبقات مسلم (ر/٥٢٦)، والثقات (ج ٣ ص ٤٥٩)، وعيون التاريخ (ص ٣٥٣)، وقال: ( .. وقيل: أم بشير .. )، وأسد الغابة ذكر لها ثلاث تراجم (ج ٦ ص ٣٩١،٣٩٠،٧١)، وتهذيب الكمال (ج ٣٥ ص ٣٨٥).
(٣) السنن، ك/الجنائز، ب/ما جاء فيما يقال عند المريض إذا حضر، ر/١٤٤٩، (ج ١ ص ٤٦٦)، وقال: (أم بشر بنت بنت البراء بن معرور).
(٤) ب/من فضائل أصحاب الشجرة .. ، ر/٢٤٩٦، (ج ٤ ص ١٩٤٢).
(٥) في: الصحيح، زيادة: (يقول عند حفصة: لا يدخل .. ).
(٦) في: الصحيح، زيادة: (أحد الذين بايعوا تحتها، قالت: بلى يا رسول الله، فانتهرها، فقالت حفصة).
(٧) سورة مريم، الآية ٧١.

<<  <  ج: ص:  >  >>