للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وأرسل أبان بن عثمان، والي المدينة إلى ولد جابر، إذا مات أبوكم فلا تقبروه ولا تحدثوا به شيئا حتى آتيكم، أو حتى أصلي عليه (١)، فمات في صحوة، فجاءهم أبان، فقال: أين تقبرونه؟، قالوا: حيث نقبر موتانا ببني سلمة، وجاء معه بكفن، فروئ برد من ذلك الكفن على جابر، وقيل على سريره.

وكان في جنازته مجمرة، وجعل* [١٠٤/أ] *على قبره برد، وأدخل من قبل رجليه، ورش عليه الماء.

ومات سنة ثمان وسبعين (٢)، وهو ابن أربع وتسعين سنة (٣).

وقد روى جابر عن: أبي بكر، وعمر، وعثمان، وعلي (٤).

(٦٣٥) وابنه: أبو عتيق عبد الرحمن (٥) بن جابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام بن

ثعلبة بن حرام (٦).

وأمه: سهيمة بنت مسعود بن أوس بن مالك بن سواد بن ظفر، من الأوس.

فولد عبد الرحمن:

-عقبة.

وأمه: أم البنين بنت سلمة بن خراش بن الصّمّة بن عمرو بن الجموح.

-وأم خالد.

وأمها: أم أيوب بنت يزيد بن عبد الله بن عامر بن أبيّ بن يزيد (٧) بن حرام.


(١) في: التاريخ الصغير (ج ١ ص ٢٢١) (قال: وصلى عليه الحجاج).
(٢) طبقات خليفة (ص ١٠٢).
(٣) في: تاريخ خليفة (ص ٢٦٥)، وتاريخ ابن زبر (ص ٧٥) (قالا: مات سنة ٦٨ هـ‍)، وفي: أنساب الأشراف (ج ١ ص ٢٤٨) (قال: وقال الهيثم بن عدي: مات سنة ٧٣ هـ‍)، ومثله قاله ابن سعد، تهذيب التهذيب (ج ٢ ص ٤٣)، وقيل غير ذلك والله أعلم.
(٤) كتب بجانب نص المتن ما يلي (قوبل بأصله، فصح).
(٥) طبقات ابن سعد (ج ٥ ص ٢٧٥).
(٦) انظر عنه: طبقات خليفة (ص ٢٤٩)، والتاريخ الكبير (ج ٥٤ ص ٢٦٧)، وطبقات مسلم (ر/٧٣٨)، وثقات العجلي (ر/٩٣٩)، والجرح والتعديل (ج ٥ ص ٢٢٠)، والثقات (ج ٥ ص ٧٧)، وأسماء التابعين (ج ١ ص ٢١٠)، وجمهرة ابن حزم (ص ٣٥٩)، والجمع لابن القيسراني (ج ١ ص ٢٨٤)، وتهذيب الكمال (ج ١٧ ص ٢٣).
(٧) في: طبقات ابن سعد (ج ٥ ص ٢٧٥) اختلاف (فقال: … عامر بن نابي بن زيد بن حرام).

<<  <  ج: ص:  >  >>