للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وكذلك هم في الديوان، يدعون بني قوقل.

قلت: والنعمان هذا؛ هو: النعمان بن قوقل، الذي أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أرأيت إن صليت المكتوبات وأحللت الحلال، وحرمت الحرام ولم أزد على ذلك شيئا أأدخل الجنة؟، فقال: «نعم».

رواه: مسلم (١)، من حديث أبي سفيان، وأبي الزبير عن جابر بن عبد الله.

قال ابن سعد: وشهد النعمان بدرا، وقتل يومئذ شهيدا، قتله: صفوان بن أميّة بن خلف.

وليس للنعمان هذا عقب.

هذا قول محمّد بن عمر (٢).

وأما عبد الله بن محمّد بن عمارة الأنصاري، فقال: الذي شهد بدرا، هو النعمان الأعرج بن مالك بن ثعلبة بن أصرم بن فهر بن ثعلبة بن غنم، وقتل يوم أحد.

وأمه: عمرة بنت ذياد، أخت: المجدر بن ذياد.

والذي يدعى قوقلا، هو: النعمان بن مالك بن ثعلبة بن دعد بن فهر بن ثعلبة بن غنم، الذي ذكره محمّد بن عمر، ولم يشهد ذاك بدرا.

وليس له عقب.

وقد ذكر عبد الله بن محمّد بن عمارة الأنصاري: نسب النعمان بن مالك بن ثعلبة بن دعد، ونسب النعمان الأعرج بن مالك بن ثعلبة بن أصرم، في كتاب نسب الأنصار، وذكر أولادهما وما ولدوا.

(٥٨٨) ومنهم: بزيعة (٣) بنت أبي خارجة بن أوس بن السكن بن عديّ بن عبيد بن

فهر بن ثعلبة بن غنم (٤).


(١) الصحيح، ك/الإيمان، ب/بين الإيمان الذي يدخل الجنة .. ، ر ١٦ - ١٧ - ١٨، (ج ١ ص ٤٤).
(٢) مغازيه (ص ٣٠٣).
(٣) طبقات ابن سعد (ج ٨ ص ٣٨١).
(٤) في: المحبر (ص ٤٢٤)، قال: (فريعة بنت أبي حارثة بن أوس بن الدّخشم)، وعيون التاريخ (ص ٣٢٧)، وقال: (بريعة)، وأسد الغابة (ج ٦ ص ٤٠)، وقال: (بريعة بنت أبي حارثة بن أوس بن الدخيس .. ).

<<  <  ج: ص:  >  >>