للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وقيل: مات بعد الحرة سنة أربع وستين، وهو ابن أربع وسبعين (١).

وهو الصحيح!، من وجهين:

أحدهما: أن النبي صلى الله عليه وسلم قدم المدينة وهو ابن عشر، والثاني: أن ابن عباس شهد موته، ومات ابن عباس قبل السبعين.

قال محمّد بن عمر: وقد روى أبو سعيد عن أبي بكر، وعمر، وعثمان، وزيد بن ثابت، وعبد الله بن سلام.

وروى عن أبيه: مالك بن سنان، حديثا سمعه من اليهود قبل مبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأنه حدث بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم حين هاجر إلى المدينة.

وكان أبو سعيد من نجباء الأنصار وعلمائهم وفقهائهم وفضلائهم، حفظ‍ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم علما جماّ (٢).

روى له: الجماعة.

(٤٥٦) وابنه: عبد الرحمن (٣) بن أبي سعيد الخدري (٤).

يكنى: أبا محمّد، قاله: محمّد بن عمر، وقال عبد الله بن محمّد بن عمارة؛ يكنى:

أبا جعفر، وقيل: أبا حفص (٥).

فولد عبد الرحمن بن أبي سعيد:

-عبد الله.

-وسعيدا، وهو ربيح.

وأمهما: أم أيوب بنت عمير بن الحويرث، من ولد سعد (٦) بن محارب، من الجدرة (٧).


(١) تهذيب الكمال (ج ١٠ ص ٣٠٠)، وقال: (في ذلك نظر).
(٢) الاستبصار (ص ١٢٨).
(٣) طبقات ابن سعد (ج ٥ ص ٢٦٧).
(٤) طبقات خليفة (ص ٢٥٣)، وطبقات مسلم ر/٧٣٦، والجرح والتعديل (ج ٥ ص ٢٣٨)، والثقات (ج ٥ ص ٧٧)، والأسامي والكنى للحاكم (ج ٣ ص ٢١٢،٣٩)، وجمهرة ابن حزم (ص ٣٦٢)، والجمع لابن القيسراني (ج ١ ص ٢٩٦)، وتهذيب الكمال (ج ١٧ ص ١٣٤).
(٥) التاريخ الكبير (ج ٥ ص ٢٨٨).
(٦) في: طبقات ابن سعد (ج ٥ ص ٢٦٨)، قال: (سعيد).
(٧) في: طبقات ابن سعد (ج ٥ ص ٢٦٨)، قال: (من الخدرة) وهو تصحيف، وفي اللباب (ج ١ ص ٢٦٢)، قال: (بفتح الجيم والدال والراء المفتوحات، وهم حي من الأزد حلفاء بني الديل بن بكر، من كنانة).

<<  <  ج: ص:  >  >>