للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

(٨٥٨) وأخوه: حنظلة (١) بن النعمان بن عامر بن عجلان بن عمرو بن عامر بن

زريق (٢).

شهد: أحدا، وما بعدها.

وهو الذي خلف على: خولة بنت قيس بن قهد، بعد قتل حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه، فولدت له: محمّدا.

ويقال: أن الذي خلف على خولة، ابن أخيه:-

(٨٥٩) النعمان (٣) بن عجلان بن النعمان بن عامر بن عجلان بن عمرو بن عامر بن

زريق (٤).

وكان لسان الأنصار وسيدهم، وشاعرهم، ويقال: أنه كان رجلا أحمر قصيرا، تزدريه العين، وهو القائل (٥):

-فقل لقريش نحن أصحاب مكة … ويوم حنين والفوارس في بدر

-وأصحاب أحد والنضير وخيبر … ونحن رجعنا من قريظة بالذكر

-ويوم بأرض الشام إذ قيل جعفر … وزيد وعبد الله في غلق يجرى.

* [١٥٨/أ] *.

-وفي كل يوم ينكر الكلب أهله … نطاعن فيه بالمثقفة السمر


(١) لم أجد له ترجمة مستقلة عند ابن سعد ويذكر اسمه ونسبه في ترجمة زوجته: خولة بنت قيس، الطبقات (ج ٨ ص ٤٤٤) وأضاف عنده: (عمرو بن مالك) بين: (النعمان بن عامر).
(٢) انظر عنه: الاستبصار (ص ١٧٥) وأسد الغابة (ج ١ ص ٥٤٥).
(٣) لم أجد له ترجمة مستقلة عند ابن سعد ويذكر اسمه ونسبه في ترجمة: زوجته بهيسة بنت عمرو، الطبقات (ج ٨ ص ٣٩٠) وترجمة: عبد الله بن أبي حبيبة، زوج ابنته عائشة بنت النعمان بن العجلان .. ، الطبقات الطبقة الخامسة (ج ٢ ص ٢٥١).
(٤) انظر عنه: تاريخ خليفة (ص ٢٠٠) وتاريخ الطبري (ج ٤ ص ٤٥٢) والاشتقاق (ص ٤٦١) والثقات (ج ٣ ص ٤١٠) والاستبصار (ص ١٧٥) وأسد الغابة (ج ٤ ص ٥٥٨).
(٥) الاستيعاب (ج ٣ ص ٥٢٠).

<<  <  ج: ص:  >  >>