للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

عثمان أمره أن يجمع القرآن (١).

وعن محمّد بن سيرين: أن عثمان جمع اثني عشر رجلا من قريش والأنصار، فيهم أبيّ بن كعب، وزيد بن ثابت، وجمع القرآن (٢).

روى لأبيّ، الجماعة: البخاري، ومسلم، وأبو داود، والترمذي، والنسائي، وابن ماجة.

(٣٠) وأخته: عتيلة (٣) بنت كعب (٤).

ولدت: للحارث بن الصّمّة بن عمرو بن عتيك بن عمرو بن مبذول-وهو عامر-بن مالك بن النّجّار، أبا جهيم، راوي حديث: المرور بين يدي المصلي (٥).

(٣١) وابنه: محمّد (٦) بن أبيّ بن كعب (٧).


(١) جمع القرآن كتابة اتخذ ثلاثة أشكال في ثلاثة عهود في الصدر الأول، أولها: عهد النبي صلّى الله عليه وسلّم، وثانيها: عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه، وثالثها: عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه، وأول من جمعه في صحف مرتب الآيات، هو أبو بكر الصديق رضي الله عنه، بعد أن كان مفرقا في الرقاع والأكتاف-وصدور الرجال-وكان ذلك بعد موقعة اليمامة سنة اثنتي عشرة للهجرة، بعد أن استشهد كثير من حفظة القرآن من الصحابة في هذه الموقعة، وأنيط‍ هذا العمل العظيم لزيد بن ثابت الأنصاري الخزرجي، وكانت الصحف التي جمع فيها القرآن عند أبي بكر الصديق حتى توفاه الله، ثم صارت إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه وظلت عنده حتى توفاه الله، ثم صارت إلى أم المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب بعد وصية من والدها، وقد ظفرت صحف أبي بكر بإجماع الأمة عليها وتواتر ما فيها، واشتملت على الأحرف السبعة التي أنزل بها القرآن، ولما ولي عثمان بن عفان رضي الله عنه اختلف المسلمون في قراءة القرآن فطلب عثمان من حفصة الصحف التي عندها لينسخها في مصحف واحد، استنادا إلى أصل أبي بكر الصديق رضي الله عنه، وعهد بذلك لبعض ثقات الصحابة الأفاضل، ثم أرسل إلى كل مصر من الأمصار بمصحف مما نسخوا، وأمر بما سواه من القرآن في كل صحيفة أو مصحف أن يحرق). انظر: صبحي الصالح، مباحث علوم القرآن (ص ٦٥ - ٨٩) بتصرف.
(٢) في: تاريخ خليفة (ص ١٦٧) ذكر وفاته سنة ٣٢ هـ‍، وقال: (ويقال بل مات في خلافة عمر بن الخطاب)، وتاريخ الإسلام (ج ٣ ص ١٩١)، ذكر ترجمته في من مات سنة تسع عشرة، وكذلك (ص ٣٧١،٣٣٣،٢٤٢).
(٣) لم أجد ترجمتها عند ابن سعد، ويذكر اسمها ونسبها في ترجمة زوجها، الطبقات (ج ٣ ص ٥٠٨).
(٤) لم أجد لها ترجمة مستقلة في المصادر الأخرى.
(٥) انظر: صحيح البخاري، ك/سترة المصلي، ب/أثم المار بين يدي المصلي، (ر/٤٨٨). ومسلم، ك/الصلاة، ب/منع ب/منع المار بين يدي المصلي، (ر/٥٠٧).
(٦) طبقات ابن سعد (ج ٥ ص ٧٦).
(٧) انظر ترجمته في: طبقات خليفة (ص ٢٣٧)، والتاريخ الكبير (ج ١ ص ٢٧)، وطبقات مسلم (ر/٧٢٦)، والجرح والتعديل (ج ٧ ص ٢٠٨)، والثقات (ج ٥ ص ٣٥٧)، وجمهرة ابن حزم (ص ٣٤٨)، والاستيعاب (ج ٣ ص ٣٢٥)، والاستبصار (ص ٣٤٨)، وأسد الغابة (ج ٤ ص ٣١٠)، وتهذيب الكمال (ج ٢٤ ص ٣٤٠).

<<  <  ج: ص:  >  >>