للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وكان ممن تولى يومئذ، هو، وأخوه: عقبة (١)، ونزل فيهم: {إِنَّ الَّذِينَ} * [١٣٣/أ] * {تَوَلَّوْا مِنْكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطانُ بِبَعْضِ ما كَسَبُوا وَلَقَدْ عَفَا اللهُ عَنْهُمْ إِنَّ اللهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ} (٢).

توفي أبو عبادة، وله عقب بالمدينة.

(٧٩٩) وأخوه: عقبة (٣) بن عثمان بن خلدة بن مخلّد بن عامر بن زريق (٤).

{إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنْكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعانِ} الآية (٧).

(٨٠٠) وابن أخيه: فروة (٨) بن أبي عبادة (٩).

ولد:

-عثمان، قتل يوم الحرة، في ذي الحجة سنة ثلاث وستين، هو وأبوه فروة (١٠).


(١) سيرة ابن إسحاق (ص ٣١١) ومغازي الواقدي (ص ٢٧٧) والمحبر (ص ٢٨٤) وأنساب الأشراف (ج ١ ص ٣٢٦).
(٢) سورة آل عمران، الآية ١٥٥.
(٣) طبقات ابن سعد (ج ٣ ص ٥٩٢).
(٤) انظر ترجمة أخيه السابقة، وأغلب المصادر تذكرهما معا في الأحداث، وانظر: الاستيعاب (ج ٣ ص ١٠٨) وأسد الغابة (ج ٣ ص ٥٥٣).
(٥) الأعوص: (موضع بشرقي المدينة على بضعة عشر ميلا منه) معجم ما استعجم (م/١ ص ١٧٣).
(٦) سيرة ابن إسحاق (ص ٣١١).
(٧) سورة آل عمران، الآية ١٥٥.
(٨) طبقات ابن سعد (ج ٥ ص ٢٧٨).
(٩) لم أجد من أفرد له ترجمة.
(١٠) في: تاريخ خليفة (ص ٢٥٠) قال: (عروة بن أبي عمارة، وابنه عثمان بن عروة) ولعل وقع تحريف في سياقه، والصواب: فروة وابنه عثمان، انظر: المحن (ص ١٨٠).

<<  <  ج: ص:  >  >>