للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

بداية الترجمة أو خلالها، من أجل ربط‍ التراجم السابقة باللاحقة، أو يشير أن المترجم من ذرية الصحابي المتقدم، ويسوق نسبه.

٦ - واهتم الدمياطي كذلك ببيان ما رواه المترجم من الأحاديث، وهل روى له الجماعة أو أحدهم أو غيرهم، ويذكر طرفا أو نصا لما رواه المترجم من أحاديث ويحيل القارئ إلى موضعها في كتب السنة المشرفة ذاكرا للكتب والأبواب وسند الحديث إلى صاحب الترجمة، ويذكر عمن روى أو من روى عنه، ويبرز عندئذ أبناءه أو إخوته أو قرابته الذين رووا عنه أو يسوق عدة أحاديث يسرد فيها سنده إلى المترجم، ويصحح ويصوب وينقد أوهام أصحاب الكتب الستة على وجه الخصوص عند ذكرهم لأحد أسماء وأنساب الخزرج في أحاديثهم خطأ.

[(ب) تراجم الصحابيات رضي الله عنهن]

١ - اهتم الدمياطي بذكر اسم الصحابية ونسبها،-كما تقدم للصحابة-أو بذكر كنيتها، وغالبا بكنية ولدها.

٢ - واهتم الدمياطي بتوضيح إسلامها ومبايعتها للنبي صلّى الله عليه وسلّم.

٣ - واهتم بذكر اسم ونسب زوجها، وأحيانا يذكر أسماء ما ولدت له، أو اسم زوجها الثاني أو الثالث .. ، وما ولدت لكل منهم.

٤ - ويذكر الدمياطي أيضا اسم أمها ونسبها، وإن أسلمت وبايعت أم لا، أو لم يذكر لها أمّا.

٥ - يحدد في بعض التراجم وقت وفاة المترجمة إن كان ذلك في عهد النبي صلّى الله عليه وسلّم وهل صلى عليها، ويؤرخ ذلك.

٦ - يذكر أمهات الأولاد وأنسابهن وينبه على الاختلاف في أم الولد الصحيحة.

<<  <  ج: ص:  >  >>